لقطات

لقاح كوفيد-19 يزيد توقعات تعزيز النشاط الاقتصادي

أكتب هذه الرسالة في نهاية الربع ونهاية السنة المالية التي شهدت ظروفاً مختلفة فيما يتعلق بما جرى داخل الأسواق، وما جرى بينها أيضاً. ومع ذلك، وقبل أن أتطرق إلى التفاصيل، يجب أن أوضح أولاً الخلفية الاقتصادية.

ليس من المستغرب أن طرح لقاح كوفيد-19 صار يلون جميع الآراء الاقتصادية بشأن الأداء الاقتصادي بعد الجائحة ويضع الكثير من الشكوك من حولها. ومع ذلك، نعتقد أن السيناريو الأكثر ترجيحاً هو أن يكون النمو الاقتصادي العالمي أعلى بكثير من متوسط معدله، خلال السنوات الثلاث القادمة. وتعود الأسباب الرئيسية وراء هذه النظرة الإيجابية إلى:

لقاح كوفيد-19 يزيد توقعات تعزيز النشاط الاقتصادي

  • طرح اللقاحات، الأمر الذي من شأنه أن يسمح برفع القيود المفروضة على النشاط بشكل تدريجي، وخاصة في النصف الثاني من العام. ومع ذلك، فإن طرح اللقاحات يسير بشكل أفضل في بعض الدول أكثر من غيرها، وسيكون هذا مفيداً لبعض الشركات بشكل أسرع من غيرها.
  • هناك قدر كبير جداً من الطاقة الفائضة في الاقتصاد العالمي. لذلك، إلى أن يتمكن الأشخاص الذين أصبحوا عاطلين عن العمل من إيجاد فرص عمل جديدة، وتتمكن الشركات من العودة إلى العمل بسرعة، فسيستغرق الأمر بعض الوقت قبل ارتفاع الأجور والأسعار.
  • لذلك، ستكون البنوك المركزية سعيدة بالحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة، بينما ستكون الحكومات حذرة بشأن زيادة الضرائب بسرعة كبيرة، في حالة خروجها عن مسار التعافي الاقتصادي.

ترافقت التوقعات بنمو اقتصادي أوسع مع توقعات مرتبطة بها فيما يتعلق بنمو وفير مماثل في أرباح الشركات. وقد أدى ذلك إلى مزيد من المكاسب في أسعار الأسهم خلال الربع الأخير. وقد ارتفعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية بنسبة تتراوح من 5 إلى 10٪.

كان هناك أيضاً تغيير في أنواع الشركات التي يفضلها المستثمرون. وعلى مدى العقد الماضي، وفي بيئة شهدت نمواً أقل قوة، فضل المستثمرون ومنحوا قيمة أكبر للشركات التي حققت (أو كان من المتوقع أن تحقق) نمواً أكبر في الأرباح. كانت هذه الشركات في كثير من الأحيان ضمن المجالات المرتبطة بالتكنولوجيا في السوق. وقد ساهمت الجائحة بتسريع هذه الاتجاهات بشكل أكبر. فعلى وجه الخصوص، كان هناك طلب قوي على الشركات التي توفر التكنولوجيا التي تمكن العمل في المنزل والتوصيل إلى المنازل.

ورغم ذلك، وفي الأشهر القليلة الماضية، كانت الشركات التي ستستفيد من انتهاء الإغلاق قد بدأت بالعمل، ومنها شركات الطيران والمطاعم وما شابه ذلك. كما بدأت شركات التعدين وشركات النفط وغيرها من قطاعات الأعمال التي تمتلك حساسية اقتصادية ضمن السوق بالعمل، حيث زادت توقعات عودة الاقتصاد العالمي بالوقوف على قدميه.

لقاح كوفيد-19 يزيد توقعات تعزيز النشاط الاقتصادي

ولكن إلى أين سيكون التقدم من هنا؟

إن صورة النمو الاقتصادي المشار إليها أعلاه إيجابية. ولكن يجب أن نلاحظ مرة أخرى الاعتماد على طرح اللقاح. وكما رأينا مسبقاً في كل من العالم المتقدم والدول النامية، فإن هذا الطرح متغير للغاية. وسيراقب المستثمرون تقدمه بتروٍ.

ومن الأمور الأخرى التي تشغل بال المستثمرين في الوقت الحالي هو احتمال ارتفاع الأسعار على المدى القصير. لكننا لسنا معنيين بهذا الأمر، ونعتقد أن أي ارتفاع في الأسعار سيكون مؤقتاً بسبب الطاقة الفائضة في الاقتصاد. يجب أن ينخفض ​​التضخم إلى ما دون أهداف معظم البنوك المركزية بحلول نهاية هذا العام.

وبناءً عليه، نرى بيئة داعمة مستمرة لأسعار الأسهم. يشير النمو الاقتصادي والأرباح الوافر الذي لوحظ بالفعل، إلى أن الشركات التي ترتبط أرباحها ارتباطاً وثيقاً بثروات الاقتصاد ستحقق نتائج جيدة.

ولكن يجب أن ندرك أيضاً أن العديد من المستثمرين أكثر حذراً بشأن التوقعات، وتتمثل مخاوفهم الرئيسية في أن التضخم سيرتفع بسرعة أكبر، ويكون أكثر ثباتاً مما نتوقع. إذا بدا أن هذا التضخم سيدفع البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة، فقد يتسبب الأمر في ارتفاع مستويات تقلب أسعار الأسهم.

بالنسبة لأولئك الذين يحاولون بناء محافظ الأعمال، فإن الوضع معقد وهناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها. وتواصل محفظة House View الخاصة بنا تحيزها للأسهم والسندات عالية الجودة التي تدفع عائدات موثوقة.

ومن ناحية الأسهم، نفضل مزيجاً من أسواق الأسهم العالمية المتقدمة. وفي أسواق السندات، ما زلنا نفضل السندات ذات العائد المرتفع، ولكن سيكون لدينا تفضيل أعلى بقليل لسندات الأسواق المتقدمة على الديون الحكومية الناشئة، حيث تضمن الأولى قيمة أفضل بعد الظروف التي كان لها تأثير مؤخراً.

سنستمر في جني الأرباح من سندات الشركات ذات الدرجة الاستثمارية. في حين أن الجهات التي تصدرها ستواصل التداول بشكل مُرضٍ مع انخفاض حالات التخلف عن السداد في مدفوعات السندات، ومن غير المحتمل حدوث مزيد من الارتفاع في الأسعار.

ونتيجة لذلك كله، تظهر أهمية التنويع الدقيق، وبناء محفظة يمكنها تحمل المطبات العديدة التي يمكننا رؤيتها في الطريق، ولكن الأمر الأهم هو تلك المطبات التي لا يمكننا رؤيتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق