تلك التصبغات الجلدية التي ترافقك في حملك مخافة بقعا داكنه على بشرتك الجميلة, رغم كونها أمر مزعج ومثير للقلق لبعض الحوامل , إلا أنها بالواقع تغييرات طبيعية جداً ترافق 75% من حالات الحمل.
سبب التصبغات هو ارتفاع هرمون الاستروجين في الجسم مما يؤدي إلى زيادة نشاط الخلايا المنتجة لصبغة الميلانين في الجلد … تتخذ التصبغات عادة شكل اسمرار عام بلون الجلد مع غمقان أشد ببعض المناطق مثل منطقة الإبط والعانة وأعلى الفخذين وحلمات الثديين , كما يمكن أن يزداد لون الوحمات والنمش الموجودة قبل الحمل وكذلك الندب .
تشهد حوالي ثلاثة أرباع النساء الحوامل تكوّن خط داكن يمتدّ عموديا من السرة إلى منطقة العانة يسمى ب ” الخط الأسمر ” , كما تصاب نصف النساء الحوامل بالكلف والذي يظهر كبقع كبيرة داكنة في الوجه على جانبي الخدين والأنف والجبين تسمى ” قناع الحمل ”
تحتاج هذه العلامات الصباغية إلى عدة أشهر لتظهر بشكل واضح , وتبلغ ذروتها خلال ذروة إفراز الهرمونات الحملية في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل .
وكما تتشكل التصبغات بسبب هرمونات الحمل وتحتاج إلى شهور لتظهر , فهي تزول بزوال هرمونات الحمل بعد الولادة وتحتاج لشهور لتختفي .
فلا تخافي  إن لاحظتِ ألوان غريبة عجيبة على جلدكِ إذ سرعان ما ستستعيدي رونقك بعد الولادة , وإن تأخر زوال بعض التصبغات لديكِ لا تترددي بمراجعة طبيب الجلدية واستعمال الكريمات المناسبة .

اقرأي أيضاً