جمال

لماذا عليك تغيير عطرك بين الفينة والأخرى؟

تغيير عطرك , إنه الأمر الذي تهمله الكثيرات من النساء رغم اهتمامهن بجمالهن لأبعد درجة ,أجل عليك تغيير عطرك وعدم المواظبة على عطر واحد لفترة طويلة , لماذا , إليك الأسباب

1- أنفك اعتاد عليه:

هل تعرفين أن الأنف ينقل فقط الروائح الجديدة إلى دماغنا، أما الروائح التي اعتدنا عليها فتصبح جزءاً من محيطنا الدائم، ولذلك قد تجدين صعوبة في شمّ رائحة عطركِ بعد الاعتياد عليه. ولتجنّب ذلك يمكنكِ التناوب على استعمال عدة عطور مما سيجعل الأنف يسجّل في كل مرة رائحة عطرية مختلفة ويحول دون الاعتياد عليها.

2- عطرك أصبح شائعاً جداً:

عندما تجدين أن عطرك أصبح شائع الاستعمال في محيطك وبين القريبات والصديقات، فهذا يعني أنه الوقت المناسب للبحث عن عطر جديد. توجّهي إلى متجر العطور، فمن شأن الخبراء في هذا المجال أن يساعدوك على اختيار عطر جديد بعد التعرّف على عائلات العطور التي تحبينها. أما إذا كنت غير جاهزة بعد لتبديل عطرك يمكنك إجراء بعض التعديلات عليه من خلال وضعه على بشرتك بعد تطبيق كريم مُعطّر من علامة مختلفة عن العطر أو يمكنك وضع عطرين في الوقت نفسه فمن شأن ذلك أن يضفي لمسة شخصية على عطرك.

3- تبدلات طرأت على رائحة بشرتك:

قد تتغيّر الرائحة الطبيعيّة لبشرتك نتيجة التبدلات الهرمونية في مرحلة الحمل، الفترة السابقة لانقطاع الحيض، مرحلة انقطاع الحيض، عند تناول أدوية معيّنة، أو الخضوع لحمية غذائية محدّدة. ولذلك يُنصح بتغيير عطرك الاعتيادي والانتقال إلى عطر جديد عندما تجدين أن رائحة العطر الذي تستعملينه عادةً لم تعد تناسب بشرتك.

4- لدى فقدان العطر لصلاحيته:

تتراوح مدة صلاحية العطور بين 3 و5 سنوات، ولذلك يُنصح بتجنّب استعمال العطور التي تشهد أي تبديل في اللون، أو الصيغة، أو الرائحة خلال هذه الفترة. أما للحفاظ على صلاحية العطور لأطول فترة ممكنة فيجب حفظها في أغلفتها الأساسية وبعيداً عن مصادر الضوء والحرارة.

5- أصابك الملل من استعماله:

من الممكن أن يصيبك الملل من استعمال العطر نفسه لفترة طويلة. إن ذوقك في مجال العطور قد يتغيّر أيضاً مع مرور الأيام، فإذا كنت تحبين العطور الحمضية أو الزهرية في مرحلة العشرينات من الممكن أن تتحوّلي إلى العطور المبودرة في الثلاثينات، وإلى العطور القويّة في الأربعينات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق