لماذا علينا أن نفي بالوعود حسب علم الطاقة

إحدى طرق تسريب الطاقة هي الوعود مفتوحة المدى لأنها كالحبال الغير مرئية تكبل صاحبها وتستنزف طاقته.

إن كنت تشعر بكثرة التعب راجع قائمة وعودك لنفسك وللآخرين وقم بالتعامل معها بجدية .

فكلما وعدت وعداً لأحد يمتد حبلاً طاقياً بينك وبينه وبذلك تكون خلقت احتمالاً يبقى مرتبطاً بك ويستمد طاقته منك حتى تنفذه أو تلغيه.

أبسط الوعود تلك التي تعد نفسك بها ولا تنفذها كأن تنوي أن تتبع ريجيم غذائي أو رياضة ثم لا تنفذ ويبقى ذلك الوعد معلقاً بك ويسرب طاقتك حتى تنفذه أو تلغيه بوعي وتنظف أثره.
( بأن تقول أنا قررت إلغاء جميع النوايا السابقة وجميع وعودي لنفسي) .

و أخطر الوعود تلك التي تعد بها الاخرين لأن طاقة الشخص المركز عليك لوفاء الوعد تعمل مع طاقة الوعد فيزداد تسريب الطاقة لديك وتشعر بأن أمور حياتك غير مرتبة و فيها الكثير من المعيقات
فالأفضل أن تفي بوعدك لهم أو تبلغهم بأنك لغيت وعدك معهم

عن الكاتبة

%name لماذا علينا أن نفي بالوعود حسب علم الطاقة
ريان شيخ محمد
نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات

بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين

مدربة في تطوير الذات

اقرأي أيضاً