صحة

لماذا نشخر وماهو افضل علاج لمشكلة الشخير أثناء النوم

يعاني معظم البالغين بين الفينة والأخرى من مشكلة الشخير، والشخص الذي يشخر لا يشعر بأنه يشخر إلا حين يكون الشخير مترافقاً بنوم غير مريح أو اختناق في الليل أما الزوج أو الزوجة فيتلخص الشخير عنده في كون الشخير صوتاً مزعجاً يصدره شريك حياتك و يمنع عنك النوم ، و على الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أن المتضرّر الوحيد من الشخير هو الشخص الذي لا يشخر ، فإن الشخير يمكن أن يكون مرتبطاً بمرض أو مشكلة حقيقية في التنفس.

هناك خطوات بسيطة يمكن أن تساهم في التخلص من الشخير أو علاجه :

– لا تنم على ظهرك .

– اخسر الوزن الزائد.

– استعمل الأشرطة الأنفية : و هي أشرطة تستطيع شراءها من الصيدلية و تعينك على توسيع المجاري الهوائية.

– معالجة احتقان الأنف.

– الجراحة : في بعض الأحيان يكون الشخير مرتبطاً بمشكلة في الاجز الأنفي و هنا لا بد من القيام بجراحة لتعديل الحاجز.

– التوقف عن استخدام المنومات.

– مرن عضلات حنجرتك.

– تجنب الأكل الكثير قبل النوم.

– توقف عن التدخين ان كنت مدخناً.

– لا بد من زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من شخير مزمن ، فقد يدل الشخير على وجود مشكلة في التنفس.

إذا كنت تعاني من الشخير المزعج وباستمرار، أو شعرت أن الشخير لديك أصبح جزءاً أساسياً من نومك كل يوم فنحن ننصح باتباع هذه النصائح للتخلص من هذه المشكلة، وفي حال استمرارها فعليك بمراجعة طبيبك أو أي اختصاصي في اضطرابات النوم، فقد يكون الأمر أكثر من مجرد هذا الصوت المزعج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم