علاقاتمنوعات

لماذا نفقد لذّة الحماس بالأشياء بعد الحصول عليها ؟

لماذا نفقد المتعة بعد الحصول على ما نريد ؟

لماذا نفقد لذّة الحماس بالأشياء بعد الحصول عليها ؟

لماذا نفقد لذّة الحماس بالأشياء بعد الحصول عليها ؟
خُلقنا كبشر بحالة مُطاردة ورغبة فطرية بالحصول والوصول, والأشياء التي تكون في أعيننا برّاقة ما هي إلا خُدعة من دماغك ليحفزك ولكن عندما نحصل على ما نريد و يصبح متوفراً بين أيدينا نكتشف أنه كان عادي جداً و ليس ضروري إلى الحد الذي جعلنا نعتبره حلم .
وفقًا للدكتور Dr. Irving Biederman، عالم الأعصاب في جامعة جنوب كاليفورنيا يقول:
“المُستقبلات في الدماغ تحتاج إلى ضربات مُنتظمة من الاِفتِتان, فالشعور بالنقص أو الحاجة أو الإعجاب بشيء ماهو إلا صرخة تحفيز من دماغك للحصول على دفعة قصيرة من الكيميائيات الإيجابية مِثل السيرتونين والدوبامين, المركبات الكيميائية التي تُنَتج عند توقع المُتعة” (مثل الحصول على الأشياء).
وبعد انتهاء هذه الدفعة القصيرة من الكيميائيات يبحث دماغك عن أشياء جديدة يجعلك تلهث وراء الحصول عليها لتزوده بنفس القدر من المُتعة فيجعلك دائماً بحالة تحفيز لسد الفجوة من خلال الإكتساب.
“العُشب أكثر خُضرة على الجانب الآخر من السياج”
لذلك تشعر دائماً و كأنك بحالة مطاردة للأشياء و هذا ما يفسر شعور الأشخاص الذين يملكون كل شيء بنظرك أو بالنسبة لك عندما يبحثون عن شيء ما أو ينقصهم شيء ما يريدون الحصول عليه , كما يفسر شعورك عندما تقول ” أريد شيئاً و لكن لست أعلم ما هو ” .
العلاج الحقيقي هو أن تكون مُدركاُ تماماً لطريقة عمل دماغك, وعليك ألا تنقاد لجميع رغباتك و تجعل منها هواجسو لا يكون أساسها سوى تقلبات قصيرة المدى في كيميائيات دماغك.
و بعد مدة ستكتشف أن الشيء الذي لم تحصل لم يكن سيضيف قيمة أكبر لحياتك أنت فقط بالغت بتقديره و بالغت بمعاناتك .
وبعد فترة رح تكتشف بأنو الي فاتك وماحصلت عليه ماكان رح يضيف قيمة أكبر لحياتك أنت فقط بالغت بتقدير الي ماحصلت عليه وبالغت بمعاناتك .
ينطبق الموضوع على العلاقات البشرية أيضاً بشكل كبير و على علاقات التملك و التعلق بشكل خاص .

مواضيع أخرى : 

أقوال لويز هاي في التعامل مع الناس

http://مصر القديمة وحضارة تزخر بالكنوز

الوسوم

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق