ليس جديدا على ميلانيا ترامب معاناتها من هجوم الصحافة لكن مايختلف هذه المرة حدة الهجوم ويبقى اللوم دوما على سوء المصادفة الذي يحالف ميلانيا دوما ،،فقد تعرضت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب لانتقادات كثيفة هذه المرة بسبب اختيارها ارتداء معطف مكتوب عليه “أنا حقا لا أبالي فهل تبالي أنت؟”، وذلك أثناء رحلتها لزيارة مركز احتجاز الأطفال المهاجرين في ولاية تكساس.

IMG 7810 300x158 لماذا هاجمت الصحافة بلا رحمة ميلانيا ترامب؟
وظهرت زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مرتدية المعطف محل الجدل، بينما كانت تستقل طائرة للتوجه إلى تكساس لزيارة أطفال مهاجرين تم فصلهم عن عائلاتهم واحتجازهم في مركز خاص.
وردا على الانتقادات والتكهنات التي أثارتها العبارة على معطف ميلانيا، ردت المتحدثة باسمها بأنه “مجرد معطف، ولم يكن هناك أية رسالة مخفية”من خلال اختياره

IMG 7809 300x150 لماذا هاجمت الصحافة بلا رحمة ميلانيا ترامب؟

كما دافع الرئيس ترامب عن زوجته أيضا، وغرد على تويتر بأن العبارة على معطف زوجته “تشير إلى الأخبار الكاذبة” التي ينشرها الإعلام.

وامتد الجدل حول المعطف البالغ ثمنه 39 دولارا، من تصميم زارا، إلى وسائل التواصل الاجتماعي
ورغم انتشار صورتها وانتقادها أثناء استقلال الطائرة في بداية الرحلة، إلا أن ميلانيا عادت بعد ساعات وارتدت المعطف مرة أخرى أثناء مغادرة الطائرة بعد العودة من تكساس إلى قاعدة جوية خارج العاصمة واشنطن.
كما تجاهلت أسئلة الصحفيين بينما كانت تستقل موكب السيارات الرئاسي في القاعدة.
ووجهت ستيفاني جريشام، المتحدثة باسم ملانيا، انتقادات لوسائل الإعلام الأمريكية من خلال تويتر، لتركيزها على اختيار السيدة الأولى لأزيائها.

اقرأي أيضاً