لعله رحل ،لكن ذكراه مازلت في القلوب ،أعماله الفنية شاهد في تاريخ السينما ،واعماله الخيرية تغني سيرته بالمزيد من الحمد والمدح،فبعد بعد أيام من وفاته، بعدما انتشرت أخبار عن كون الراحل أوصى بثروته لمرضى سرطان.

تلك الأخبار التي انتشرت بشكل سريع وتناقلها كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قيل فيها إن راتب تبرع بثروته المقدرة بـ18 مليون جنيه لصالح علاج مرضى سرطان الأطفال.

هذا الأمر الذي رد عليه مدير أعمال الراحل، هاني التهامي، في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت”، مؤكداً أن هذا الحديث عارٍ تماماً عن الصحة.

وأوضح التهامي أن هناك وصية بالفعل لجميل راتب، لكنها لم تفتح بعد ولا يعرف أي شخص بحقيقة ما يوجد بداخلها، مشيراً إلى كونهم لم يستخرجوا شهادة وفاة بعد.

كما أكد أنهم في انتظار الانتهاء من استخراج الأوراق الخاصة بالراحل، من بينها “إعلام الوراثة”، على أن يتم بعدها فتح الوصية الخاصة، والتي لن يتم الإفصاح عما بداخلها في وسائل الإعلام.

ورحل جميل راتب في الساعات الأولى من صباح الأربعاء الماضي عن عمر يناهز الـ92 عاماً، بعد صراع مع المرض، حيث كان يتواجد بالمستشفى من أجل الرعاية.

اقرأي أيضاً