لقطات

لوحة “رحلة الإنسانية” للرسام المعروف ساشا جفري تباع بـ 227,757,000 درهم إماراتي (62 مليون دولار أمريكي) ضمن مبادرة “إنسانية مُلهَمة” الخيرية

متجاوزة كل التوقعات ولتصبح منارة للضوء في عالمنا الذي يسوده الظلام، تم بيع لوحة “رحلة الإنسانية” للرسام البريطاني الشهير ساشا جفري الذي قام بتنفيذها خلال فترة جائحة كوفيد-19، مقابل مبلغ وصل إلى227,757,000 درهم إماراتي (62 مليون دولار أمريكي)، أيضعف المبلغ الذي هدفت المبادرة إلى جمعه بهدف دعم الأطفال الأكثر تضرراً من آثار الجائحة حول العالم. وتم شراء اللوحة من قبل السيد أندريه عبدون في مزاد خيري أقيم في منتجع أتلانتس النخلة في دبي بتاريخ 22 مارس 2021، بعد أن كان من المقرر بيع 70 قطعة من اللوحة بشكل فردي، وبذلك ستبقى اللوحة كاملة من أجل البشرية جمعاء.

لوحة "رحلة الإنسانية" للرسام المعروف ساشا جفري تباع بـ 227,757,000 درهم إماراتي (62 مليون دولار أمريكي) ضمن مبادرة "إنسانية مُلهَمة" الخيرية
و
في تصريح له بهذه المناسبة، قال أندريه عبدون: “لطالما حلمت في تقديم شيء مميز لأولادي ووالدي. وبعد أن تحدثتُ مع ساشا، لمستُ منه مدى عشقه لهذه اللوحة والجهد العظيم الذي كرسه لتنفيذها. وكان هدفي في الحياة دائماً مساعدة الأطفال. وبالنسبة لي، لم يكن لدي أي طعام عندما كنت طفلاً. أما الآن، فأصبحت أكسب لقمة العيش. لذا، فعلينا جميعاً أن نقوم بفعلٍ هادفٍ، وكل دولار يمكن أن يحدث فرقاً. وإذا قمنا بتحقيق ذلك معاً، فإننا نعطي الأمل لهؤلاء الأطفال بحياة كريمة ونضمن لهم مستقبلهم. كما أتوجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يحرص دائماً على مساعدة الأطفال. دولة الإمارات تمهد لنا الطريق الذي يمكننا أن نسلكه، حيث لا شي مستحيل. كما أن هذا الإنجاز هو مجرد الخطوة الأولى في إطار مبادرة إنسانية مُلهَمة“.


لوحة "رحلة الإنسانية" للرسام المعروف ساشا جفري تباع بـ 227,757,000 درهم إماراتي (62 مليون دولار أمريكي) ضمن مبادرة "إنسانية مُلهَمة" الخيريةإن لوحة “رحلة الإنسانية” هي جزء من مبادرة ساشا جفري الخيرية “إنسانية مُلهَمة”، والتي تم إطلاقها عام 2020 خلال فترة جائحة كوفيد-19، تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير التسامح والتعايش، وبالشراكة مع كلٍّ من دبي العطاء
ومنتجع أتلانتس النخلة في دبي. وكان جفري قد قام برسم اللوحة في منتجع أتلانتس على مدى سبعة أشهر وبواقع 20 ساعة في اليوم.

وبهذه المناسبة، قال ساشا جفري: “بصفتي رساماً ومحباً للأعمال الإنسانية لأكثر من 25 عاماً، أعتقد أن هذه اللحظة هي الأهم والأبرز في حياتي بل اللحظة الأهم للبشرية. مع بدء مبادرتي إنسانية مُلهَمة، ارتأيتُإعادة بناء كوكبنا المُحطَّم من خلال قلوب وعقول ونفوس أطفال العالم. أشعر في داخلي أننا تقدمنا خطوة أخرى إلى الأمام نحو تحقيق هذا الهدف السامي”.

وتم خلال المزاد الخيري أيضاً بيع لوحتين مرغوبتين ذواتَيْ قيمة عالية؛ الأولى “قطعة الفُرَش”، وهي عمل فني ابتكره جفري من الفُرَش الأصلية المستخدمة في رسم القطعة الفنية المُحطِّمة للرقم القياسي، والثانية “الملابس التي ارتداها الفنان”، وهي قطعة فنية تم تعليقها على إطار وتمثل الملابس التي ارتداها الفنان خلال عملية رسم اللوحة التي استمرت سبعة أشهر داخل قاعة منتجع أتلانتس أثناء فترة الإغلاق التام.

من جهته، قال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء وعضو مجلس إدارتها: “نحن فخورون للغاية بالإنجاز الذي حققته لوحة رحلة الإنسانية اليوم. تُعَدمبادرة الرسام ساشا جفري بمثابة شهادة واضحة ومثال حي على قوة التعاون بين الناس، وستذكرنا دائماً بالنتائج المبهرة التي يمكننا تحقيقها فيما لو قمنا بتوحيد الجهود ضمن رؤية مشتركة لخلق عالم أفضل”.

هذا، وستقوم دبي العطاء بتخصيص الأموال التي تم جمعها خلال المزاد التاريخي لشركاء مبادرة “إنسانية مُلهَمة”، بما فيهم “اليونيسف”، و”اليونسكو”، ومؤسسة “جلوبال جيفت”، ودبي العطاء، وذلك لدعم مجموعة من البرامج الرامية إلى معالجة القضايا المتعلقة بالأطفال، مثل حصولهم على وسائل الاتصال، والتعلم، والرعاية الصحية، والمرافق الصحية.

ويُمكِن للمهتمين بمشاهدة قطع مختارة من العمل الفني الذي حطم الرقم القياسي، زيارة “غاليري ليلى هيلر”، وهو أكبر معرض في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويقع في السركال أفنيو بدبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق