مجتمع

مأساة جديدة الام تفارق الحياة بجوار جثة ابنها

مأساة إنسانية مؤثرة شهدتها إحدى قرى محافظة بني سويف في مصر، حيث لفظت مسنة أنفاسها الأخيرة بعد دقائق من اكتشافها وفاة ابنها متأثرة بحزنها عليه.

مأساة مصرية مسنة تلفظ انفاسها

وشيع أهالي قرية الشيخ علي البهلول بمدينة بني سويف، جنوب القاهرة ، جثمان محام توفي بأزمة قلبية أثناء نومه، وكذلك جثمان والدته التي توفيت بعده بلحظات من جراء الصدمة.

وقال اثنان من أهالي القرية لـ وكالة انباء العربية” إن أحد أبناء القرية وهو أحمد عبدالسلام مرسي، محام يبلغ من العمر 35 عاما، توفي إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة خلال نومه بمنزل أسرته بالقرية، واكتشفت الأم الواقعة خلال ذهابها لإيقاظه لتسقط بجواره وتفارق الحياه بعد تأكدها من وفاته، مشيرين إلى أن تقرير مفتش الصحة أكد أن سبب وفاة الابن والأم أزمة قلبية حادة.

وأضافا أنه تم تشييع جثمان المحامي ووالدته في جنازة مهيبة، شارك فيها أهالي القرية والقرى المجاورة، وسط حالة من الحزن الشديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق