لقطاتمشاهير

ماذا كانت امنيه الفنان ياسر المصري قبل وفاته؟

يرحلون وتبقى أعمالهم تشهد على مسيرتهم الغنية ،البارحة كان معنا ،كان جالسا يحاور زميلته على شاشة التلفاز ،انه أفنان الأردني الراحل ياسر المصري فالذي ظهر صباح اليوم الذي توفي فيه على التلفزيون الأردني في برنامج صباحات العيد.
وتحدث الراحل المصري قبل ساعات من وفاته عن العمل الأخير الذي قدمه وهو مسلسل هارون الرشيد الذي عرض في رمضان الماضي.

وأشار الراحل في مقابلته عن أن أهم العناصر التي تساعد الفنان للوصول إلى قلب جمهوره وكسب محبة الناس تكمن في البحث الدائم والقراءة والمطالعة، والثقافة العامة واستخدام الكتب والتكنلوجيا وطرح الأسئلة للوصول إلى المعلومة.

وأكد الراحل أنه حقق نجاحه في عمله من خلال الأسئلة الكثيرة التي كان يطرحها على الكاتب والمخرج.

وعن القادم.. تحدث الراحل عن حلمه المستقبلي في مهنة التمثيل، قائلاً إنه يطمح للعب دور “سيدنا حمزة”، عم الرسول الكريم، وشخصية عمر المختار.

ونوّه المصري إلى أنه وجد نفسه في الأعمال التاريخية والبدوية أكثر من الأعمال المعاصرة، مؤكدا على أنه لا يبحث عن شخصيات معينة إلا أن حدسه يساعده في الانتقاء.

ووجه الراحل في نهاية لقائه تحية إلى والدته بمناسبة العيد قائلا: “أحب أصبّح على أمي وأقول لها كل عام وهي بخير.. وكل عام وكل أمهات الأردن بخير”.

وكان المصري قد رحل عن عالمنا الخميس، في حادث سير أليم نُقل إثره إلى مستشفى جبل الزيتون في الزرقاء إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

ونعى نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب المصري، وقال إنه تعرض لحادث سير في ضاحية مكة بالزرقاء، مما تسبب في وفاته عن عمر يناهز السابعة والأربعين.

وشُيِّع جثمانه الممثل الجمعة، إلى مثواه الأخير في مقبرة الهاشمية بمحافظة الزرقاء.

وشارك في الجنازة جمع غفير من أهالي المدينة، وعدد من شخصيات الوسط الفني الأردني ومحبي الراحل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق