لقطاتمجتمع

ماسبب إختيار الواحد والعشرين من مارس عيدا للأم وما تاريخ هذا العيد ؟

يعتبر عيد الأم اليوم الثلاثاء 21 مارس واحدا من أهم الإحتفالات من جانب الأفراد والمؤسسات تقديرا لدور الأم، ونظرا لإرتباط هذا اليوم بتاريخ 21 مارس من كل عام وهو عيد الربيع، حيث يحتفل العالم العربى بيوم 21 مارس من كل عام بالأم العربية تقديرا لجهدها فى تربية الأبناء والتضحية من جانبهم، وهو الأمر الذى يجعل هناك حالة من الود بين الأبناء والأمهات فى هذا اليوم، والذى يجب ألا يكون مقتصرا على يوم واحد، فمن باب أولى أن تكون التهنئة للأم طوال العام وكل يوم.

ماسبب إختيار الواحد والعشرين من مارس عيدا للأم وما تاريخ هذا العيد ؟

يعد الإحتفال بعيد الأم من الإحتفالات التى ظهرت فى القرن العشرين، حيث تقوم الدول بتكريم الأمهات تقديرا لدورهن فى تربية الأبناء وتأثيرهن على مجتمعاتهم، ويختلف تاريخ عيد الأم من دولة لأخرى، حيث يأتي الإحتفال بعيد الأم فى العالم العربى يوم 21 مارس من كل عام بينما يختلف فى الدول الأوربية أو حتى الأفريقية.

تعود أصل تسمية عيد الأم بهذا الإسم إلي إنشاء الجمعية الدولية ليوم الأم فى عام 1912م، وجاء وقتها مصطلح “mother’s day” حيث جاء فى صيغة المفرد والملكية فى اللغة الإنجليزية، وذلك تقديرا لدور الأم ثم جاء رئيس الولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي وقتها ليتم إستخدامه فى سن القوانين.

ماسبب إختيار الواحد والعشرين من مارس عيدا للأم وما تاريخ هذا العيد ؟

كانت “أنا جارفيس” أول سيدة أقامت ذكرى لوالدتها فى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1908 وطالبت وقتها بالإعتراف بعيد الأم فى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ذلك صارت عادة ان يقوم الأبناء بتقديم هدية أو بطاقة صغيرة للأم تقديرا لدورها الكبير مع الأبناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم