سياحة و سفر

ماليزيا السياحية وطبيعتها الساحرة

ماليزيا السياحية وطبيعتها الساحرة

السياحة في ماليزيا

السياحة في ماليزيا ذات طابع خاص , حيث تهتم الحكومة الماليزية بهذا القطاع اهتمام كبير وتسخر له كل إمكانياتها , وتنتشر مدن الملاهي وخاصة الألعاب المائية انتشار كبير في ماليزيا نظرا للجو الحار نسبيا طول العام , وكذلك الفنادق من فئة الخمسة نجوم تنتشر في جميع ولايات ماليزيا , وتتميز ماليزيا عن غيرها في قطاع السياحة بأنها بلد رخيص نسبيا إذا ما تمت مقارنته ببعض البلاد الأخرى , ففي عام 2000 اتجه العرب إلى ماليزيا كمقصد سياحي فريد خاصة العرب المسافرون في شهر العسل , حيث تستقبل ماليزيا سنويا ملايين السياح العرب من كل الدول العربية , قامت وزارة السياحة الماليزية بتحفيز الشركات العربية لإنشاء شركات سياحة في ماليزيا وساعدتهم بالتراخيص وكل ما يلزم وتم إنشاء أول موقع سياحي عن ماليزيا باللغة العربية هو دليل ماليزيا , شارع العرب في كوالالمبور تجده صيفا وكأنك في إحدى الدول العربية من كثرة العرب السائحين في ماليزيا .

الطبيعة و الأماكن السياحية

تطوير ماليزيا اتجهت ماليزيا نحو جذب الاستثمارات الخارجية خاصة من اليابان وكوريا الجنوبية , أرسلت الحكومة الماليزية خبراء ماليزيين للتفاوض مع اليابانيين والكوريين للاستثمار في بلاده , قامت اليابان بتلبية الدعوة وقامت بإنشاء طريق سريع ذو 3 حارات للاتجاه الواحد وهذا الطريق يمتد من سنغافورة جنوبا حتى تايلاند شمالا , كما يدخل الطريق عدة مدن أخرى ويوقم المواطنون بدفع رسوم للشركة اليابانية مالكة هذا الطريق , وقامت الشركات بالتوافد على ماليزيا وإقامة المشروعات العملاقة , وكان للسياحة نصيب في ذلك فتم بناء مدينة العاب صنواى لاجون الضخمة وهى مدينة ملاهي مائية , وكذلك مدينة ملاهي جنتنج ومدينة ملاهى ماينز ومدينة ملاهي بوكيت ميراه وآي سيتي في شاه علم , وتم الاهتمام بالمتاحف والأبراج مثل منارة كوالالمبور والبرجين التوأمين KLCC , وتم الاهتمام بالجزر وذلك بإقامة الفنادق بمستويات عديدة وتوفير المطارات الداخلية حيث تحتوى ماليزيا على 36 مطار دولي وداخلي , كل هذا من صنع الإنسان , فماذا عن الطبيعة التي لم تلمسها يد إنسان , انها مرتفعات كاميرون هايلاند وهى تبعد 4 ساعات بالسيارة عن العاصمة كوالالمبور , حيث يوجد بها مزارع الشاي ومزارع الفراولة وكذلك مزارع عسل النحل ويوجد في كاميرون أفضل 3 شلالات في ماليزيا هو شلال روبنسون وشلال اسكندر وشلال باريت حيث تشتهر ولاية ايبوه التي يوجد بها بالمرتفعات بالأمطار الغزيرة خاصة بين شهري أكتوبر ومارس من كل عام , الطبيعة أيضا موجودة في جزيرة تيومان وللأسف فأن معظم العرب المسافرون إلى ماليزيا يجهلون هذه الجزيرة مع أنها مصنفة عالميا من حيث نقاء الماء والشواطئ والخدمات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق