لكل المعجبين والمتابعين بترقب قضية الفنان المغربي سعد المجرد والذي بدا انه حقا قد وقع في ورطة كبيرة بعد أن رفض المدعي العام في العاصمة الفرنسية باريس إطلاق سراح الفنان المغربي سعد لمجرد وذلك بعد اتهام فتاة ثانية له باغتصابها في منطقة سان تروبيه ، واخيرا سيتحدّد مصير لمجرّد يوم الثلاثاء المقبل الذي سيمثل خلاله أمام محكمة دراغينيان.

ومن المحتمل أن يتم حرمان لمجرّد خلال الأيام القليلة المقبلة من الحرية، بحسب ما كشفت عنه مواقع ناطقة باللغة الفرنسية، وذلك بعد أن أظهر المدعي العام في باريس رفضه لنيله الحرية مقابل كفالة، مشيرة إلى أن محكمة منطقة سان تروبيه، ستحدد مصيره الثلاثاء المقبل.

اقرأي أيضاً