بعد تسعة أشهر انتظرن بها الأم بفارغ الصبر ، اقترب موعد الولاذة ،لكن لا أحد يستطيع تحديد موعد الولادة بدقه ،إلا أن هناك علامات تدلك على اقتراب موعد ولادتك ،منها علامات بعيدة ومنها علامات مباشرة ،تستدعي ذهابك الى المشفى مباشرة ،فكيف تتعرفين على هذه العلامات ،دعينا اليوم نعرفك على إشارات الولادة القريبة والبعيدة.

هناك مرحلتان من المخاض أو الولادة: المرحلة المبكرة والمرحلة النشطة، وكل منهما له علامات مميزة.

في المرحلة المبكرة هناك علامات واضحة تظهر لأغلب الأمهات، فجسم الأم يبدأ في الاستعداد للولادة قبلها بأسابيع وأحيانا أيام، ومن هذه العلامات:

IMG 7727 ماهي علامات اقتراب الولادة ؟

سقوط البطن لأسفل:

أي استقرار الطفل في أسفل الحوض استعدادا للمخاض أو الولادة، وعندها ستشعرين بالضغط على مثانتك بسبب وزن الطفل ووضعيته وتزيد عدد مرات التبول. ولكن بعض الحوامل قد لا يشعرن بهذه العلامة؛ لأن الطفل من الأساس يتخذ وضعية سفلية.

وفي حالة الحمل الأول أيضًا قد يتخذ الطفل هذه الوضعية في أي وقت من الأربع أسابيع التي تسبق المخاض، أما في حالات الحمل الثاني أو ما يليه فقد يتخذ الطفل هذه الوضعية فقط قبل الولادة بساعات قليلة.

اتساع عنق الرحم:

يبدأ الرحم أيضا بالاتساع استعدادا للولادة، لن تشعري بشكل واضح بهذه العلامة إلا عند زيارة الطبيب أثناء الفحوصات الداخلية والدورية في الأسابيع الأخيرة، عندها سيخبرك طبيبك بمقدار الاتساع مع كل فحص.

آلام الظهر:

عند اقتراب موعد الولادة تشعرين بآلام أكثر أسفل الظهر والفخذين، فأيضا العضلات والمفاصل تبدأ في التمدد واتخاذ وضعيات مختلفة استعدادا للولادة.

الإسهال:

على الرغم من أنه عارض مزعج ولكنه طبيعي نتيجة استرخاء حركة الأمعاء كبقية الجسم في استعداده للولادة، وتذكري أن الإسهال علامة جيدة!

ثبات الوزن وأحيانا فقدان الوزن:

في الأسابيع الأخيرة من الحمل ستلاحظين التوقف عن اكتساب الوزن، وهذا يرجع إلى انخفاض مستوى السائل المحيط بالجنين، وليس كما يعتقد البعض أن الجنين توقف عن النمو!

المزيد من التعب والإرهاق:

في المراحل الأخيرة من الحمل ومع اقتراب الولادة سيقل النوم ويصبح من الصعب جدا النوم لساعات متواصلة مع كل الأعراض الأخرى ككثرة التبول ونزول الجنين للأسفل وآلام الظهر، لذا عند كل فرصة تستطيعين النوم فيها لا تتردي واتركي لجسدك مجالا ليرتاح فأنت في حاجة إلى الراحة وتوفير الطاقة والاسترخاء.

اقرأي أيضاً