علاقات

ما هو سر السعادة الحقيقي في الحياة ؟

ما هو سر السعادة الحقيقي في الحياة ؟

ما هو سر السعادة الحقيقي في الحياة ؟

هل هو المزيد من المال ؟

منزل أكبر ؟

سيارات فارهة ؟

شهادات أخرى تعلقها على الحائط ؟

إنه ليس أحد هذه الأمور و الدليل موجود , حيث قامت جامعة هارفارد بدراسة مدتها 82 عام عن السعادة بدأت في عام 1938 بحيث قابلوا 724 شاب مراهق من شتى الخلفيات و الظروف من طلاب في هارفارد إلى شبان تعيش في منازل لا يوجد فيها حتى تمديدات للمياه .

و بشكل عام كان هناك عامل أساسي لسعادة الإنسان حيثما يعيش و بغض النظر عن مستوى النجاح الذي وصل إليه و على مدى 82 عام وجدت هارفارد أن الأمر الوحيد الذي شكل أكبر فرق في تفاوت سعادة الناس هو … جودة علاقاتهم

و هذا لا يعني عدد الأصدقاء على الفيسبوك أو عدد أرقام الهواتف المسجلة المسجلة على هواتفهم و لكن جودة و متانة علاقتهم مع الأشخاص المقربين إليهم .

عندما بدأت الدراسة كانوا الشباب في أواخر مراحل المراهقة و استمرت حتى وفاتهم قابلوهم كل عامين في منازلهم و حصلوا على سجلاتهم الطبية و تحدثوا مع أطبائهم و قابلوا زوجاتهم و أطفالهم و أكثر من 2000 حفيد على مر السنوات مراراً و تكراراً وجدوا أن السعادة أو نقصها سببها علاقاتهم مع الآخرين .

و لكن كان هناك أمر آخر لم يتوقعه الأساتذة وهو أن أسعد الأشخاص الذين تمت عليهم الدراسة لم يكونوا الأعمق ترابطاً مع الأصدقاء و العائلة و المجتمع فحسب بل عاشوا لفترة أطول أيضاً .

أدركوا أن الروابط الإجتماعية تفيد الصحة و أن الوحدة سامة و قاتلة , بل و أثبتت 70 دراسة مختلفة تضم اكثر من 3.4 مليون مشارك أن العزل الاجتماعي و الوحدة مرتبطين بالموت المبكر ووجدوا أن الرجال الأكثر رضا بعلاقاتهم عندما كانوا في عمر الـ 50 تمتعوا بصحة أفضل و الرجال الأقل رضا في علاقاتهم في عمر الـ 50 لم يصلوا لعمر الـ 80 .

فماذا نتعلم من دراسة الـ 82 عام ؟ 

إذا أردت ان تكون سعيداً عليك التركيز على أمر واحد و هو جودة علاقتك مع الذين حولك و المقربين إليك , بالتأكيد عليك السعي وراء النجاح الذي تريده ( المال و البيت و السيارة و العمل ) لكن لا تعتقد أن هذه الأشياء هي التي ستجعلك سعيداً , لا تعتقد بأنها ستملأ الفراغ الذي في داخلك .

الأمر الوحيد الذي يشعرك برضا كبير هو العلاقات القريبة و القوية , لذا أحب من حولك و أعطي الأولوية لتحسين علاقاتك مع الآخرين و النجاح و المال و الرضا و الصحة و السعادة سيجدونك تلقائياً .

مواضيع أخرى : 

أحدث التقنيات اللاجراحية في التجميل

http://مصر القديمة وحضارة تزخر بالكنوز

الوسوم

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق