لقطات

مركز موناكو العلمي يتعاون مع شانيل لإنشاء وحدة خاصّة لأبحاث الأحياء

كشف مركز موناكو العلمي وعلامة شانيل عن توقيع اتفاقية شراكة لإنشاء وحدة خاصّة لأبحاث الأحياء المرجانية الثمينة، بهدف تطوير برامج بحث أساسية لتحسين فهمنا لدورات حياة الأحياء المرجانية الحمراء وحمايتها.

مركز موناكو العلمي يتعاون مع شانيل لإنشاء وحدة خاصّة لأبحاث الأحياء

وإدراكاً منها لضرورة حماية المحيطات وحرصها على الالتزام بمبادرات التنمية المستدامة وحماية البيئة التي تنسجم مع أعمالها، تلتزم مجوهرات شانيل بالحفاظ على المرجان الأحمر المتوسطي المستخدم لصناعة المجوهرات، وتتعاون مع مركز موناكو العلمي لإنشاء وحدة أبحاث الأحياء المرجانية الثمينة.

ويعد المرجان الأحمر في البحر الأبيض المتوسط ​​مادة ثمينة تستخدم في صناعة المجوهرات منذ قيدم الزمان، ويتميز عن الشعاب المرجانية الاستوائية بلونه الأحمر المميز وبطء نموه، ما يكسبه قيمة كبيرة.

وبعد استغلاله لفترات طويلة، أصبح المرجان الأحمر من الكنوز الطبيعية للبحر الأبيض المتوسط التي يجب الحرص على حمايتها، وهو الهدف الرئيسي للشراكة العلمية بين مركز موناكو العلمي وشانيل.

وتم إطلاق البرنامج العلمي في عام 2019 لمدة ستة أعوام، لجمع معلومات تسهم في تعزيز فهم نمو المرجان الأحمر في البحر الأبيض المتوسط ​​وآليات تشكل الألوان، بالإضافة إلى دراسة حلول مبتكرة تساعد في الحفاظ على هذا النوع الثمين من المرجان. وسيتم نشر نتائج الأبحاث لتكون متاحة لجميع الجهات والأطراف المهتم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق