لقطات

مغامرة تنتهي بمأساة سائق يمني ومقتل اطفاله

في مغامرة وصفت بالمجنونة، أصرّ مواطن يمني، في محافظة إب (وسط البلاد) على تجاوز إحدى مجاري السيول الجارفة بسيارته، ما أسفر عن وفاة جميع الركاب وغالبيتهم من أفراد أسرته.
وبحسب مصادر محلية، فإن السيارة التي جرفتها سيول الأمطار أمس الاثنين كانت تقل ستة أفراد غالبيتهم أطفال، نجا منهم سائق السيارة فقط ويدعى فواز الشرماني، وتوفيت امرأة وأربعة أطفال.

وجرفت سيول الأمطار السيارة أثناء مغامرة السائق بالعبور من منطقة الصلبة، أمام بوابة الملعب بمديرية الظهار بمدينة إب.
مقاطع مؤلمة
ونشر ناشطون مقاطع مؤلمة توثق لحظة دخول السيارة إلى السيل الذي يمر من أمام بوابة جامعة إب الجنوبية باتجاه منطقة ميتم، والسائق يصرخ بعد نجاته بأعجوبة وهو يشاهد السيل يجرف أفراد أسرته.
كما أظهر أحد المقاطع طفلاً كان على متن السيارة، وهو يصرخ؛ طالبًا المساعدة لإنقاذه مع بقية المتواجدين في السيارة، لكن شدة السيل حالت دون قيام المواطنين بإنقاذهم.
وبحسب ناشطين، فقد تم العثور على جثة امرأة ممن كانوا على متن السيارة، وانتشال السيارة التي تحولت إلى حطام، في الوقت الذي لا يزال أربعة أطفال في عداد المفقودين، وجاري البحث عنهم.
وأفادوا بأن الضحايا من قرية الصباري، بمديرية السبرة وهم “قاسم جزيلان الحاشدي 13 عاما، وثريا الحاشدي 14 عاما”، وثلاثة آخرين من أبناء قرية “سوق الأحد” بمديرية بعدان شرق محافظة إب وهم “كفى محمد الشرماني 20 عاما، محمد فواز الشرماني 11 عاما، لطف فواز الشرماني 6 أعوام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق