رغم أننا لم يعد بإمكاننا تخيل حياتنا اليوميه بلا وجوده ،الا انه كان حقا غير موجود سابقا ،فكيف تم اختراع الأنترنت وتطويره ،من هي اول دولة ظهر بها ،ومتى بدأ يستخدمه العامه ،كل هذه الاجابات سنجيبكم عليها بدقة في هذا التقرير،

تطورت الإنترنت خلال أربعة عقود من تجربة عسكرية إلى تقنية يستخدمها نحو 4 مليارات إنسان حول العالم.

يعود الفضل للحرب الباردة في وضع حجر أساس الإنترنت. وتلك حقبة عاشت حاجة ملحة لتصميم نظام اتصالات بوجه أي هجوم نووي.

ووضع الاتحاد السوفيتي رأسه في مقدمة السباق، عام 1957 وهز مؤسسة الدفاع الأميركية، بإطلاق أشهر الأقمار الصناعية سبوتنك.

أحرجت واشنطن لكنها انتظرت العام 58 وأسس البنتاغون وكالة ARPA لأبحاث المشاريع المتقدمة.

المهمة كانت تحقيق نصر تقني ضد الجيش الأحمر الذي قص شريط غزو الفضاء، وإنتاج شبكة اتصالات في حال اضطر للرد على ضربة نووية.

كلفت ARPA جامعات ومؤسسات لإتمام أبحاثها. وزودتها بأجهزة حاسوب.

لكن كان لكل جهاز لغة برمجية فريدة، وبالتالي لا يمكن عملها كمورد مشترك، فظهرت فكرة ARPANET عام 1966 في أول لمحة عن الإنترنت.

أساس الشبكة خلقُ مسارات تواصل بين الأجهزة متجاوزة حاجة إرسال البيانات عبر حاسوب مركزي.

وقد ثابر العلماء وحققوا ضربة ناجحة عام 69 لحظة وصل حاسوب من جامعة كاليفورنيا بحاسوب بمؤسسة SRI للأبحاث باستخدام مبدأ ARPANET فولدت الإنترنت.

عام 1990 طوى البعد العسكري الحصري للإنترنت، مدشناً حقبة مدنية، ولضمان استمراريتها وانتشارها تمت خصخصتها.

عام 94 استولت شركات خاصة على الشبكة. وبدأت بالعمل بالمبدأ الذي نعرفه اليوم.

اقرأي أيضاً