مشاهيرمنوعات

من هو البروفيسور تيموثي سبرينجر الذي صنفته مجلة فوربس ميليارديراً بفضل كورونا

من هو البروفيسور تيموثي سبرينجر الذي صنفته مجلة فوربس ميليارديراً بفضل كورونا 

نشرت مجلة «فوربس» الأمريكية تقريرًا أعده الصحافي المتخصص في تغطية ثروات أصحاب المليارات في العالم، جياكومو تونيني، تحدث فيه عن تيموثي سبرينجر، أستاذ علم الأحياء بجامعة هارفارد الأمريكية، الذي أصبح مليارديرًا بفضل فيروس كورونا.

يقول تونيني في مستهل المقال: إن سبرينجر رائد الأعمال متعدد المشروعات، وأستاذ علم الأحياء بهارفارد، رأى قبل عقد من الزمن في إحدى شركات التكنولوجيا الحيوية الناشئة مستقبلًا واعدًا، فاستثمر فيها مبكرًا، ونتيجة لرهانه على شركة مودرنا، الواقعة بمدينة كامبريدج في ولاية ماساتشوستس، أصبح سبرينجر الآن مليارديرًا.

ارتفعت أسهم مودرنا، التي تُجري حاليًا تجارب سريرية بشرية على لقاح لعلاج مرض كوفيد-19، بنسبة تزيد على 12% قبل أسبوعين، لتخالف بذلك الانخفاض العام في سوق الأسهم. هذا الارتفاع حوَّل تيموثي سبرينجر إلى ملياردير: إذ تقدر فوربس أن ثروته الحالية تبلغ مليار دولار، استنادًا إلى حصته البالغة 3.5% من أسهم مودرنا والحصص الأخرى في ثلاث شركات أصغر لتجهيزات التقنية الحيوية.

يقول سبرينجر (72 عامًا) في تصريحات لمجلة فوربس «إن فلسفتي هي الاستثمار فيما تعرفه، وفي الواقع أنا عالم. أحب اكتشاف الأشياء». ويضيف «يؤسس عديد من العلماء شركات، لكن القليل منها يحالفه النجاح. أنا مستثمر نشِط وعالم دقيق أيضًا، ولهذ السبب أحظى بمعدل نجاح مرتفع للغاية».

وأعلنت مودرنا في 12 من مايو (أيار) الجاري حصولها على موافقة «المسار السريع» من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاحها المرشح للقضاء على كوفيد–19، ما يعزز من جهود الشركة لتطوير أول لقاح للمرض.

وكانت مودرنا أول شركة تبدأ في إجراء تجارب بشرية على لقاحها في 16 من مارس (آذار) الماضي في مدينة سياتل، وتضاعفت قيمة أسهم الشركة ثلاث مرات تقريبًا منذ أن أعلنت منظمة الصحة العالمية فيروس كوفيد-19 جائحة في 11 من الشهر ذاته.

وقاد النمو السريع الشركة فعليًّا إلى ظهور ملياردير آخر، هو مديرها التنفيذي ستيفان بانسيل، الذي يُقدر إجمالي ثروته بـ2.1 مليار دولار.

شركة أمازون وبعد خسارتها بسبب كورونا تجد الحل و تطلب موظفين جدد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق