لقطات

مهرجان طيران الإمارات للآداب يعلن أسماء الفائزين بمسابقات المدارس

تم تكريم الفائزين في مسابقات مهرجان طيران الإمارات للآداب للمدارس والاحتفاء بهم في حفلات توزيع الجوائز في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. وقد أتاحت المسابقات الثلاث، مسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة، وكأس شيفرون للقرّاء ومسابقة مونتغرابا لكتابة الرسائل الخطية، للطلبة فرصة إظهار مهاراتهم في كتابة القصة، وفن كتابة الرسائل وإظهار معارفهم في المسابقة بهدف وصول مدارسهم إلى الصدارة في تحدي القراءة.

مهرجان طيران الإمارات للآداب يعلن أسماء الفائزين بمسابقات المدارس

وقد عقبت السيدة أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب على مشاركات الطلبة قائلة: “قد تعرض الطلبة للكثير من عدم الاستقرار هذا العام، لذا أعلم أن عودة هذه المسابقات، كانت بمثابة دفعة طيبة للروح المعنوية. لقد غدت هذه المسابقات حدثاً سنوياً بارزاً ضمن فعاليات العام المدرسي”، وأضافت، “وكما هو الحال دائماً، قد حظيت المسابقات بإقبال منقطع النظير، إذ شهدت فئة اللغة العربية لجائزة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة زيادة بنسبة 25 في المائة بنسبة المشاركات، وحظي كأس شيفرون للقرّاء بإقبال كبير، وقد تلقينا العديد من الرسائل المكتوبة بخطوط إبداعية جميلة في جائزة مونتغرابا الجديدة لكتابة الرسائل الخطية”.

كأس شيفرون للقرّاء

 

يمنح كأس شيفرون للقرّاء الفرصة للقرّاء الأبطال من الطلبة للتنافس ضد مدارس أخرى في سلسلة من التصفيات وتنتقل الفرق التي تتميز بإدراك أوسع وفهم أكبر للكتب إلى الجولة النهائية. وفي هذا العام ولأول مرة، تم إقامة جولات التحدي افتراضياً، حيث شارك الطلبة في جولات التصفيات والنهائيات في فئتين عمريتين، الابتدائية والثانوية، باللغتين العربية والإنجليزية.

كانت المشاركة مسموحة لجميع الطلبة المسجلين بدوام كامل في دول مجلس التعاون الخليجي مثل الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، والبحرين، والمملكة العربية السعودية، والكويت.

أجابت الفرق عن الأسئلة التي تطرحها لجنة التحكيم حول مجموعة مختارة من الكتب وحصل الفائزون في المسابقة على الكؤوس وشهادات التقدير وقسائم شراء الكتب.

وقد أعربت رينو شارما، رئيس ومدير عام الشرق الأوسط للمشاريع المشتركة والطيران في شيفرون، عن سعادتها بمسابقة هذا العام وذكرت بأنها، “على الرغم من اضطرارنا لتغيير بعض الإجراءات هذا العام وتنظيم المسابقة افتراضياً، إلا أنه من المؤكد أننا لمسنا حماساً وتفاعلاً من الطلبة المشاركين وكان من الرائع أن نشاهد مدى استمتاعهم بالمشاركة”.

الفائزون في كأس شيفرون للقرّاء عن فئة اللغة الإنجليزية:

 

 

 

 

المرحلة الابتدائية:

 

1.    فريق “GEMS UIS JOVIAL JUNIORS” من مدرسة جيمس المتحدة الهندية في أبو ظبي.

2.    فريق “The Bookaholics” من مدرسة سبري الهندية.

3.    فريق “The Our Own Bibliophiles” من مدرسة مدرستنا الثانوية الإنجليزية.

المرحلة الثانوية:

1.    فريق “Year 10 Superstars” من مدرسة جيمس متروبول.

2.    فريق “Reading Warriors” من مدرسة دلتا الإنجليزية.

3.    فريق “TMS – TEAM – S2” من مدرسة ميلينيوم.

الفائزون في كأس شيفرون للقرّاء عن فئة اللغة العربية:

المرحلة الابتدائية:

 

1.    فريق “القلم” من مدارس الامارات الوطنية، فرع العين.

2.    فريق “نجوم كأس القراء” من مدرسة دار العلوم، فرع فلج هزاع العين.

3.    فريق “مبدعات جميرا” من مدرسة جميرا للتعليم الأساسي.

المرحلة الثانوية:

 

1.    فريق “السوسنة السوداء” من مدرسة الحكمة الخاصة، فرع النعيمية.

2.    فريق “رواد القراءة” من مدرسة دار العلوم، فرع فلج هزاع العين.

3.    فريق ” شباب المستقبل” من مدرسة المستقبل الدولية الخاصة.

مسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة

 

تلقت مسابقة الطلبة للكتابة، مسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة، أكثر من 3000 مشاركة، منها 1000 مشاركة باللغة العربية. وتنقسم المسابقة بناءً على الفئات العمرية وهي: 11 سنة فأقل، و12- 14 سنة، 15- 17 سنة و18-25 سنة. حصل كل فائز على كتيّب الأعمال الفائزة، كتاب حول الكتابة الإبداعية منشور من قِبل دار جامعة أكسفورد للنشر، إضافة لدرع المسابقة التكريمي.

وقد كان موضوع المسابقة لهذا العام “لنغير الحكاية” وحَكّم المسابقة هذا العام كل من كاثي هوبمان، كاثلين بطّي، أبريل هاردي، وليز تيرنر على المشاركات باللغة الإنجليزية بينما حَكّم كل من نادية النجار، مهند العاقوص، سناء شبّاني ومانع المعيني على المشاركات باللغة العربية. وحضر الحفل كلاً من كاثي بطّي ونادية النجار.

وفي معرض تعقيبها على المسابقة قالت جينيفر دوغان من دار جامعة أكسفورد: ” لقد كان موضوع هذه السنة موضوعاً رائعاً وقد استثمره المشاركون بطرق إبداعية عكست التجارب والتحديات التي مررنا بها العام الماضي”، وأضافت، “آمل أن تشجعهم المشاركة على الكتابة للمتعة طوال حياتهم.”

الفائزون في مسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة عن فئة اللغة الإنجليزية:

 

11 سنة فأقل:

 

1.   أراف سايني – مدرسة جيمس ويلنجتون الابتدائية بدبي

2.   سيا أناند نايار – مدرسة جيمس كامبريدج الدولية

3.   شاي راضية – مدرسة فورمارك

12-14

 

1.   تشارلز صامويل فيتوج – مدرسة الضيافة الدولية

2.   ماهنور عمر بيرزاده – مدرسة الإبداع العلمي الدولية

3.   نهى كازي – مدرسة الضيافة

15-17

 

1.   أنيكا شاكرافارتي – مدرسة ويلينجتون الدولية

2.   صوفيا أوتشاري – مدرسة جيمس الدولية، فرع الخيل

3.   سلوى خان – مدرسة الوحدة العربية

18-25

 

1.   عائشة المسكري – مدارس أدنوك، فرع ساس النخل

2.   أسواثي دينيش مركز التعليم العالمي الفريد

3.   فاطمة أفرين أنوش – جامعة أميتي في دبي

الفائزون بمسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة عن فئة اللغة العربية:

 

 

11 سنة فأقل:

 

1.   ياسين عسكر – أكاديمية جيمس ولينجتون – فرع واحة السيليكون

2.   فهد طلال علي أحمد الجزيري – مدرسة دبي الوطنية، فرع الطوار

3.   عمر سعد اليعاقيب – مدرسة القرية للتعليم الأساسي – ح1

14-12

 

1.   هيا محمود اللبابيدي – مدرسة دبي الوطنية، فرع الطوار

2.   رؤى سعيد منصور – مدرسة ليوا الدولية، فرع فلج هزاع

3.   ميرة أحمد المهيري – مدرسة دبي الوطنية، فرع الطوار

 

17-15

 

1.   أروى عوض علي النعيمي – ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، فرع بني ياس

2.   عائشة علي خميس الصفداني – ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، فرع فلج المعلّا

3.   شهد فاضل راشد المزروعي – ثانوية التكنولوجيا التطبيقية للبنات

25-18

1.   محمد عبد الحكيم الأنيس – جامعة الوصل

2.   بشاير يوسف الخياط العلّيجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا

3.   مزنة عبد العزيز الجريشيكلية التقنية العليا

 

مسابقة مونتغرابا لكتابة الرسائل الخطية:

احتفلت هذه المسابقة الجديدة بمهارة كتابة الرسائل مع مونتغرابا، أقدم مصنع في إيطاليا لأدوات الكتابة المصنعة يدوياً، واستقبلت المسابقة مشاركات من كافة الفئات من عمر تسع سنوات فما فوق، وقد اشترطت المسابقة على طلبة المراحل الابتدائية والثانوية كتابة رسالة بخط اليد إلى إحدى شخصيات الكتب المفضلة لديهم.

الفائزون بجائزة مونتغرابا لكتابة الرسائل الخطية:

 

الفائزون في الفئة الإنجليزية:

الابتدائية والإعدادية: من 9 – 13 عاماً

 

1.   مير فاراز من مدرسة وينشستر عن رسالة “منظور مختلف”.

2.   فريدة حسن من مدرسة ريجنت الدولية عن رسالة “عزيزتي إليزابيث”.

3.   سهير باهاد من مدرسة امباسادور عن رسالة “أنت مصدر إلهام لي!”.

 

الثانوية: من 14 – 18 عاماً

 

1.    مانسي شارما من المدرسة الأسيوية الدولية الخاصة عن رسالة “على الجانب الآخر”.

2.    آروشي داهية من مدرسة جميرا الإنجليزية عن رسالة “طلب تقديم لأكون من أكلة الموت”.

3.    روشمين أنور من مدرسة أكسفورد عن رسالة “رسالة إلى ليني سمول من رواية “الفئران والرجال”.

 

الفائزون في الفئة العربية:

الابتدائية والإعدادية: من 9 – 13 عاماً

1.    عبدالله شيخ من مدرسة كامبردج الدولية بدبي عن رسالة “أمنياتي الثلاث”.

2.    سارة زيد قاسم من مدرسة المواكب الخاصة، فرع البرشاء، عن رسالة ” رسالة إلى ليندا من رواية أكبر من الحلم”.

3.    جنين محمد ابوعبيد من مدارس الإمارات الوطنية، فرع العين، عن رسالة ” إلى السيد خلدون (دوف)”.

 

الثانوية: من 14 – 18 عاماً

 

1.    شذى الفارسي من مدارس الإمارات الوطنية، فرع الشارقة، عن رسالة “إلى ياسمين المحبة”.

2.    لارا زيد قاسم من مدرسة المواكب الخاصة، فرع البرشاء، عن رسالة “رسالة إلى العزيزة نادية”.

3.    شما سلطان السويدي من مدارس الإمارات الوطنية، فرع الشارقة، عن رسالة ” إلى الشجاع المغوار محمد”.

 

حصل كل من الفائزين بالمراكز الأولى على قلم مونتغرابا حبر سائل نافورة من مجموعة “أمبينتي” المصنوع باستخدام مواد معاد تدويرها من المحيطات. وحصل الفائزون بالمراكز الأخرى على الإصدار الخاص من قلم مونتغرابا لمهرجان طيران الإمارات للآداب 2021، والذي تم تصنيعه خصيصا للكتّاب المشاركين في المهرجان.

قال تشارلز نحاس، الموزع المعتمد لمنتجات “مونتغرابا” في الشرق الأوسط: “لقد كان من دواعي سروري أن أرى فن الخط والإبداع الذي تجلى في مشاركات الطلبة، وإننا نقدر العناية التي لاحظناها في كتابة الرسائل، لقد أثارت المنافسة عوالم الخيال لدى المشاركين الذين قدموا رسائل رائعة للغاية موجهة إلى مجموعة كاملة من الشخصيات الأدبية.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق