ساعات و مجوهرات

هاري وينستن يحتفل بشهر الألماس برائعته ملك الألماس

تعتز دار هاري وينستون، منذ تأسيسها عام 1932، بتقديمها أجمل ماسات العالم.
حيث تُختار كل ماسات هاري وينستون لجمالها النادر وإشعاعها المتأ ّصل. وتُشعل هذه الجواهر المتوقّدة خيال الحرفيين والمص ّممين في الدار، الّذين يعملون م ًعا على صنع مجوهرات فريدة ورائعة ذات جمال خ ّلب وبريق آسر. ولقد بدأ حب الإتقان هذا مع السيد هاري وينستون، مؤ ّسس الدار، الّذي كان شغفه النهم بالأحجار الكريمة الفريدة سببًا في صنع تحفة مثل “The King of Diamonds” (ملك الماس).

ويُق ّدر أن السيد هاري وينستون قد امتلك خلل سيرته المهنية أكثر من ثُلث ماسات العالم المرغوبة والمشهورة. فبد ًءا من ماستي Jonker وLesotho ووصوًل إلى The Hope وVargas، نجد أ ّن كثي ًرا من ماسات العالم الرائعة قد م ّرت بين يد ّي هاري وينستون، وهذا ما ش ّكل تحوًل في سيرتها.
وفي عام 2013، استحوذت دار هاري وينستون على ماسة على شكل كمثري من عيار 101.73 قيراط، وقد أُطلق على هذه الماسة الرائعة والنادرة اسم “Winston Legacy.” وقد ُوصفت هذه الماسة في دار كريستي للمزادات على أنّها: “أكثر الماسات كما ًل تُعرض في المزاد”، أ ّما نقاء ماسةWinston Legacy وانعدام لونها فيُبيّنان م ّرة أخرى التزام الدار بالحصول على مجوهرات العالم النادرة وتكريم تراثها بلقب “King of Diamonds.”
ولقد استغرق تحويل هذه الماسة، التي اكتُشفت في منجم جوانينغ في بوتسوانا، من ماسة خام عيار 236 قيراط إلى جوهرة مصقولة على شكل كمثري فترة عامين.

هاري وينستن يحتفل بشهر الألماس برائعته ملك الألماس

مجموعة THE LEGACY من هاري وينستون
مع تاريخ مرتبط بالتقاليد ومتج ّذر بشغف تجاه أكثر الأحجار الكريمة روعة، فإ ّن دار هاري وينستون قد دفعت بالتزامها، الّذي امت ّد قرابة قرن من الزمن، خطوة أخرى نحو الأمام سعيًا لتحقيق الكمال. ومن خلل The Winston Legacy، التي تُع ّد أكثر الماسات على شكل كمثري كما ًل في العالم، عمل فريق شهير من المخت ّصين في الأحجار الكريمة والمص ّممين والحرفيين في دار وينستون على خوض رحلة زادت فترتها عن ثلثة أعوام استكشفوا فيها أفضل ماسات العالم حتى يصنعوا مجموعة تفوق غيرها من ناحية القياس والنوعية. الكشف عن مجموعة Legacy
هاري وينستن يحتفل بشهر الألماس برائعته ملك الألماس

لقد كانت رؤية المجموعة مستم ّدة من رسومات مراجع تصميمية من سجلت دار وينستون إلى جانب رسومات أشهر المصنوعات وأجملها، وفي الوقت ذاته حافظت المجموعة على جودتها العالية في الماسات التي تحمل اسمها. ومن خلل عرضها ضمن سلسل من مجموعات مجوهرات فاخرة فريدة، نرى أ ّن ك ًل من القطع الرائعة التي يبلغ عددها 22 قطعة تمتاز بماسة وسطى خالية من الشوائب الداخلية وذات لون من فئة D.
أ ّما معمل واستديو التصميم الشهيرين والخاصين يدار وينستون فيقعان فوق البوتيك الرئيسي لهاري وينستون في الجادة الخامسة. وبين هذه الجدران، يعمل الحرفيون على تحويل أجمل الماسات إلى تحف من المجوهرات الفخمة.
ولقد جرى رسم تصاميم جميع القطع الفريدة التي يبلغ عددها 22 قطعة يدويًا من قبل مص ّممي الدار المشهورين، بما في ذلك كبير المص ّممين المعروف، الراحل موريس غالي، وكان الهدف إبراز الخطوط النقية والنسيابية التامة للماسات الوسطى.
ومن خلل دمج تقنياتهم في مجال ّي الصناعية الحرفية والبتكار بفضل عقود من الخبرة والتقاليد، نجد أ ّن فريق الدار الشهير ينحت بدقّة الترصيع البلتيني حتى يصل بتألق الماسة إلى ح ّده الأقصى من دون أي تشويش.
إ ّن العثور على ماسة جيّدة في الطبيعة أم ٌر مذهل؛ إ ّل أ ّن إيجاد مجموعة من الماسات بهذه النوعية والعيار هو أمر ل يُص ّدق. لتكن مجموعة Legacy الخاصة بنا مل ًكا لك…

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق