في جلسة تصوير غير موفقة ،أو نية لمساعدة إنسانية ارتدت بشكل عكسي على صاحبتها الممثلة السورية رنا أبيض ،لتصبح بومضة حديث وسائل التواصل ومهزلة المعلقين.

الممثلة والتي اخطأت في اختيار ملابسها التي تفتقر الى الاحتشام ،كذلك باختيار الباوزات والوضعيات التي تصورت بها ،فبدت أميل للرجولة منها إلى الأنوثة ،كذلك بدت اقرب الى الصرامة والقساوة في تعاملها مع الأشخاص الذين تصورت معهم والتي من المفترض ان يكونوا لاجئين أو اشخاص بحاجه الى العطف والحب والمساعدة.