مشاهير

هيفاء وهبي تنهار وابنتها زينب تثير الجدل بتصريحاتها من جديد

اللهم إني استودعتك أثمن أشيائي وأقربها إلى قلبي، اللهم أحفظ لي أمي وأبي».. تلك العبارة كانت كفيلة بإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وذلك بعدما كتبتها زينب فياض نجلة الفانة اللبنانية هيفاء وهبي.

بعد إعلان الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي دمار منزلها إثر انفجار بيروت، ظن البعض أن العلاقات بينها وبين ابنتها قد استتبت وأن العلاقات بينهما قد عادت مجددا بعد فترة من الانقطاع دام لسنوات.

وبعد كتابة زينب لهذه الجملة توقع البعض عودة العلاقات بين هيفاء وابنتها خاصة وأنها المرة الأولى التي تتحدث فيها زينب عن والدتها بشكل إيجابي، وهو ما جعل البعض يثنى على رد فعلها خصوصا بعد الدمار الذي حل ببيروت وتأثير هيفاء وهبي بهذا الحدث وانهيار منزلها بشكل كامل مؤكدين أن هذا ليس وقت خلافات ولابد التكاتف سويا للعبور من أزمة لبنان.

زينب فياض هيفاء وهبي

وكانت المفاجأة المدوية التي كشفت عنها زينب فياض، عي أنها لم تكن تقصد والدتها وإنما كانت تقصد عمتها التي ربتها بدعائها.

زينب فياض ابنة هيفاء وهبي تدعو لوالدتها بعد انفجار مرفأ بيروت

وقالت زينب فياض عبر حسابها على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات القصيرة «إنستجرام»: «رغم إنو ما بحبك ولا بعتبرك أمي بس الواجب اتطمن عنك»، فما كان من النجمة اللبنانية إلا أنها انهارت على وقع ذلك التصريح.

وبعد ذلك، خرجت زينب فياض لتنفي ذلك التعليق، حيث قالت: «حسبي الله ونعم الوكيل، متى قلت هذا الكلام، لن أنزل إلى مستواكم، ولن تنجحوا في استفزازي بطريقتكم هذه، أنا أكبر وأذكى من تفاهاتكم.. امي وأبي تاج فوق رأسي.. نقطة انتهى».

ويبدو أن هذا الموقف لم يكون الأول ولا الأخير، فمؤخرًا، نشرت عبر حسابها على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات القصيرة «إنستجرام» منشور من خلال خاصية «الاستوري»، قالت فيه: «هناك بعض الأمهات حرام فيهم كلمة أم».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق