خسارة كبيرة للسينما الاميركية ،فقط سقط شهاب اكبر نجوم العصر الفائت في هوليوود ،فقد توفّي اليوم الممثّل الأميركي بُرت رينولدز الذي سطع نجمه في هوليوود في السبعينات والثمانينات، الخميس عن 82 عاما، بحسب ما كشفت مصادر مقرّبة منه.

وصرّحت قريبته نانسي لي هيس في بيان “بفؤاد محطّم ودّعت عمّي اليوم”.

وقد اشتهر الممثّل المولود في العام 1936، خصوصا بدوره في “ديليفرنس” (1972) إلى جانب جون فويت، ومثّل أيضا مع مارك وولبرغ في “بوغي نايتس” (1997) لتوماس أندرسن.

وتوّلى الممثّل الأميركي أيضا بطولة فيلم “سموكي أند ذي بانديت” الذي خرج إلى الصالات سنة 1977.

توفّي بُرت رينولدز في مستشفى في فلوريدا، وفق ما أفاد وكيل أعماله إيريك كريتزر موقع “هوليوود ريبورتر”.

ووفاته ناجمة عن سكتة قلبية، بحسب ما أورد الموقع المتخصص في أخبار المشاهير.

وأوضحت ابنة شقيقه “عانى من مشاكل صحية لكنّ الأمر حدث بغتة”.

بدأ رينولدز مسيرته التمثيلية في نهاية الخمسينات، وهو خاض أيضا غمار الإخراج وفي رصيده عدّة أفلام أخرجها في السبعينات والثمانينات.

وهو رشّح في العام 1998 لأوسكار أفضل ممثّل في دور ثانوي عن أدائه دور منتج أفلام إباحية في فيلم “بوغي نايتس” الطويل.

اقرأي أيضاً