صحةلقطات

ولادة أول توأم من أجنة مجمدة منذ ثلاثين عاما

موجوداً، رحب الثنائي بولادة توأم بعد 30 عاماً على تجميد الأجنة. وهذه المدة هي الأطول بما يتعلق بولادة طفل حي من جنين مجمد وفق ما أكد المركز الوطني للتبرع بالأجنة.
في 31 تشرين الأول، وُلدت ليديا وتيموثي من أجنّة مجمّدة قبل 30 عاماً في ولاية أوريغون الأميركية، وفق ما نشر موقع “سي أن أن”. ووُلدت ليديا بوزن 2.5 كيلوين تقريباً، في حين بلغ وزن تيموثي 2.8 كيلوين.
وقد انتزعت مولي غيبسون المولودة من جنين جرى تجميده قبل 27 عاماً الرقم القياسي من اختها إيما التي ولدت من جنين جرى تجميده لمدة 24 عاماً.
وأكد فيليب ريدجواي، زوج راشيل، وهما يحتضنان توأمهما حديثي الولادة أن “هناك شيئاً محيّراً للعقل حول هذا الموضوع. كنتُ في الخامسة من عمري عندما جرى تجميد ليديا وتيموثي كأجنّة، وقد حافظ الله على حياتهما طوال تلك الفترة”.
وتابع بالقول “بمعنى آخر، ليديا وتيموثي هما أكبر أطفالنا نظرياً، إلا أنهما أصغر أطفالنا في الواقع”.
التوأم
التوأم
هذه التجربة الجديدة على هذه العائلة التي لديها 4 أطفال آخرين تتراوح أعمارهم 8،6،3 وعامين وجرى الحمل بهم جميعاً بشكل طبيعي.
الاجنة مجمدة منذ ثلاثين عاما
الاجنة مجمدة منذ ثلاثين عاما
وفي التفاصيل، تم صنع الأجنة لزوجين مجهولين عن طريق التخصيب في المختبر من خلال رجل يبلغ من العمر 50 عاماً واستخدام بويضات متبرعة تبلغ من العمر 34 عاماً. وقد تم تجميد الأجنة في 22 نيسان 1992.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم