التنحيف بالليزر البارد

جميع نساءالأرض مشغولة بجمالها ورشاقتها,اما الرشاقة ليست بالأمر السهل الحصول والمحافظة عليها, وتعددت التقنيات المساعدة للمرأة لتسهيل الأمر عليها, ومنذ عدة أعوام يتم استخدام تقنية التحيف البارد أو الليزر البارد أو الكايرو, ومن النساء التي لم تجربه لغاية الآن.

فما هي هذه التقنية:
إن عملية نحت الجسم بالليزر البارد ببساطة هي تسليط أشعة الليزر على المنطقة المراد تقليل كم الدهون بها حيث تقوم أشعة الليزر على تفتيت الدهون الموجودة أسفل طبقات الجلد بالمنطقة المحددة باستخدام ترددات محددة من جهاز الليزر وبدرجة حرارة منخفضة عن المعدل العادي ومن ثم يصبح الإحساس بتأثير الليزر على الجلد أقل فيعمل على تحويل الدهون الثلاثية إلى دهون أحادية كأنها ماء سائل لا تختلط بالدم نهائياً ويلاحظ المريض بدء تعرق المنطقة التي تم تسليط أشعة الليزر عليها،
وبهذا يتم التخلص من الدهون الزائدة إما عن طريق التعرق أو البول العادي، وليس عن طريق الشفط بأنابيب لخارج الجسم كما يحدث في عمليات شفط الدهون الجراحية.
تستغرق العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات بحسب كمية الدهون المراد تفتيها ولكن في الغالب تكون جلسة واحدة كافية للوصول للنتيجة المرجوة في حالة الرغبة في نحت منطقة واحدة بمقدار بسيط بمقدار من 1-7 سم من المنطقة التي تم تسليط الليزر عليها, ويعمل الليزر البارد على شد الجلد والقضاء على الترهلات في المنطقة التي جرت بها العملية في نفس وقت تفتيت الدهون بسهولة

كما أن الرجال يفضلونها لإبراز عضلات الجسم بها وهو مطلب يطلبه أغلب الرجال الحريصين على إبراز عضلات بطونهم

بعد العملية يستطيع الشخص أن يمارس حياته بشكل طبيعي، حيث أن استخدام الليزر البارد للتنحيف لا يخلِّف وراءه أي نوع من الجروح ولا حتى البسيطة، كما أن المريض عادة لا يشعر بأي آثار جانبية بعد العملية باستثناء بعض الاحمرار أوالشعور بالوخز في المنطقة المعالجة، ولكن كل هذه الأعراض تقل بالتدريج حتى تختفي جميعها في غضون أسبوع على أقصى تقدير.

عملية شفط الدهون باستخدام الليزر البارد 300x200 التنحيف بالليزر البارد

تنبيه: هذه العملية تهدف لصقل شكل الجسم في المناطق التي يعاني فيها من بعض الزيادة وليس بهدف شفط الدهون أو علاج السمنة.

وبنصح بعد القيام بعملية الليزر البارد الشرب الكثير من الماء للتخلص بسرعة من تلك الدهون المذابة.

اقرأي أيضاً