شخصيات

المرأه التي هزمت امبراطوريه ،عن ملكه الشرق ..زنوبيا

ملكة تدمر، قادت مع زوجها أذينة عصياناً على الإمبراطورية الرومانية تمكنا خلاله من السيطرة على معظم سوريا.

المرأه التي هزمت امبراطوريه ،عن ملكه الشرق ..زنوبيا

بعد وفاة زوجها قادت جيوش مملكة تدمر في غزوها لمصر وآسيا الصغرى قبل أن يتمكن الإمبراطور أوريليان من هزمها وأسرها إلى روما حيث توفيت هناك .

استطاعت أن تقود قومها إلى نهضة شاملة وقوة عسكرية طامحة، لقد كانت شجاعة بعيدة المطامح ، لعبت دوراً كبيرا في الشرق وفي روما ذاتها ، عالية الثقافة تتكلم اللغة التدمرية وهي لغة آرامية ، كما تتكلم اليونانية والمصرية ، وقربت منها الفلاسفة من أمثال لونجين ، ويصفها مؤرخو الرومان أنها كانت آية في الجمال سمراء سوداء العينين أسنانها كاللآلئ صوتها رنان ، تساير الجنود وتركب العربة الحربية أو الجواد كأحسن الفرسان ، من أنبل النساء وأكثرهن جمالاً، بل كان جمالها يضاهي جمال كليوباترا التي ترتبط معها برباط القرابة وتنتهي قصة هذه الملكة الأسطورة على يد الإمبراطور أورليان ، الذي قال عندما جرح في حربه معها : إن الشعب الروماني يتحدث بسخرية عن حرب أشنها ضد إمرأة ، ولكنه لا يعرف مدى قوة هذه الإمرأة وبسالتها ، وكذلك مدى قوة شخصيتها .

المرأه التي هزمت امبراطوريه ،عن ملكه الشرق ..زنوبيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم