أزياء
أخر الأخبار

انتقادات كارثية تطال اطلالة ميغان ماركل والمصممة ممتنة

يُقال أحياناً إن الانتقادات هي دعاية جيدة، ويبدو أن هذا ما حدث مع مصممة الأزياء ميلا ميلز، بعدما ارتدت أحد تصميماتها ميغان ماركل.
ومنذ أيام شوهدت الأم الأربعينية وهي تستمتع بيوم التسوّق، مرتديةً جمبسوت أسود اللون من دون حمّالات مع جزء سفليّ مستوحى من سروال الحريم Harem Pants، يصل سعره إلى 595 دولاراW، بينما لفّت أكمام كنزة زيتونيّة اللون فوق كتفيها من توقيع رالف لورين.

هذه الإطلالة التي أعطت ميغان ماركل مظهراً من الاسترخاء، كانت محل انتقادات الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث قارنوا تصميم الجمبسوت بحقيبة القمامة، مشيرين إلى أنه تصميمٌ سيءُ جداً.

وفي حين أن مصممة هذا الزي كان يجب أن تشعر بالانزعاج من تلك الانتقادات، إلا أنها وعلى العكس من ذلك شكرت كل المنتقدين وذلك لأنهم جعلوا علامتها التجارية تشتهر على الإنترنت، حيث قامت ميلز بنشر مجموعةٍ من الملاحظات السلبية على حسابها الرسمي على إنستغرام، مشيرةً في تعليقها إلى أنه كان أفضل إعلانٍ يتم من أجل علامتها.
كما كتبت ميلز أن فريقها كان “متحمساً للغاية” بشأن “الاختيار الجريء” لماركل، وأشاروا إلى أن القطعة التي تعرضت للسخرية على نطاق واسع نتج عنها “ترند” صاخب عبر شبكات الأخبار في جميع أنحاء العالم.
وأيضاً شكرت ميلز المتابعين الجدد لعلامتها التجارية، ووصفتهم بالرائعين الذين يسعون إلى شراء الجمبسوت “المروع” والانضمام إليها في هذه الرحلة.

ميغان ماركل

وجاء ظهور ميغان ماركل بعد فترةٍ وجيزة من الاتهامات التي وجهت إليها بالكذب، عندما كشفت عن ماضيها كمضيفة في برنامج Deal or no Deal، موضحة بأنّها عوملت يومها مثل “bimbo” أي شابة جميلة وجذابة لكنها غبية ومبتذلة،

مشيرةً إلى أن رفيقاتها تعرضن للمعاملة ذاتها، إلا أن زميلتها السابقة كلوديا جوردان، التي عملت مع ميغان في العرض، نفت نفياً قاطعاً هذا الاتهام، مشيرةً إلى أن ما ورد على لسان الدوقة ليس صحيحاً أبداً.

ميغان ماركل
ميغان ماركل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم