جمال

تأثيرات نفسية و شخصية للبوتوكس

تأثيرات نفسية و شخصية للبوتوكس

تأثيرات نفسية و شخصية للبوتوكس
البوتوكس لا يمنع التجاعيد فقط
بل يمكنه “القضاء على اضطراب الشخصية الحدية”
يعرف البوتوكس بخصائصه التي تعمل على القضاء على التجاعيد.
فيعتقد الباحثون الألمان أن لحقن البوتوكس قد يكون له فوائد أخرى، كدرئه للكآبة، وأنه قد يساعد المرضى الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية، وغالباً الذين يعانون من الاكتئاب.
يعمل البوتوكس عن طريق حقن مادة سامة تعرف باسم البوتولينوم في الجلد، تمنع التفاعل بين عضلات الجبهة والدماغ، ويقوم بشل هذه العضلات بشكل فعال وتزيل الخطوط والتجاعيد.
وبهذه التأثيرات والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر، هي المسؤولة عن أي فوائد للصحة العقلية، والذي بدوره يغير استجابة الناس العاطفية.
بمعنى أنه يمنع العبوس، ويمنع المتلقين من تجربة الحالة المزاجية السلبية بشكل مكثف.
وبحسب فريق طبي ألماني إن مادة البوتوكس “يمكن أن يكون لها دور” في علاج الأمراض العقلية.
وظهر النتائج، التي نُشرت في مجلة Scientific Reports، أنه بعد أربعة أسابيع من العلاج بالبوتوكس، أن أعراض الاضطراب لديهم قد خفت، وسلوكياتهم أصبحت أقل اندفاعًا، وقضى على الحزن والاكتئاب لديهم.
“فإن الارتباط الوثيق بين الحالة المزاجية وتعبيرات الوجه، المعروفة باسم نظرية ردود الفعل على الوجه، يعني أن الأشخاص الغير القادرين على التجهم يمرون بمشاعرهم السلبية بشكل أقل كثافة.
والجبين المريح ينقل شعورا أكثر إيجابية، إذا جاز التعبير”.

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم