بمناسبة العام الجديد وانتشار موضة التنبؤات دعونا نعود عدة سنين إلى الوراء حين تنبأت العرافة البلغارية الشهيرة “بابا فانغا” العجوز العمياء التي توفيت عام 1996 عن عمر يناهز الخامسة والثمانين، بالعديد من الأحداث منها أحداث 11 سبتمبر والربيع العربي، حيث توقعت أن بدايته سوف تكون من سوريا وسوف ينتهي باعلان الخلافة الإسلامية عام 2043، كما أنها توقعت تسونامي وموت الأميرة ديانا وظهور تنظيم داعش.

تنبأت بأحداث 11 سبتمبر وموت ديانا وبالربيع العربي وظهور داعش ..تعرفوا إلى العرافة بابا فانغا العمياء

كل تلك التوقعات التي ماتت قبل ظهورها تؤكد صدق نسبة كبيرة من تنبؤات تلك السيدة، والتي كان عدد كبير من رعماء أوروبا يحرصون على لقائها سراً لسؤالها عن بعض الأمور المتعلقة بالسياسة وبحياتهم الشخصية، ومن توقعاتها المثيرة والتي تحقق منها جزء كبير أنها قالت أن الرئيس رقم 44 لأمريكا سوف يكون أسود من أصل أفريقي، وهو آخر رئيس سوف يتولى رئاسة الولايات المتحدة.

وقد أعادت عدة مواقع اخبارية أمريكية نشر هذه النبوءة لهذه العرافة خاصة مع التخوفات الكبيرة التي تعيشها أمريكا بشكل خاص والعالم بشكل عام، بسبب تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية والتي سوف يتسلم مقاليدها رسميا في يناير 2017، حيث سوف يستقر في البيت الأبيض بشكل رسمي والجميع يتساءل ماذا كانت تقصد تلك العرافة بهذه النبوءة؟، فهل سوف تتفكك أمريكا؟.

اقرأي أيضاً