لقطاتمشاهير

خيانة الأمير ويليام للدوقة كيت تتصدر الصحف

تصدرت خيانة الأمير ويليام للدوقة كيت عناوين الصحف البريطلنية حيث ضجت وكالات الأنباء بخبر خيانة الأمير وليام لزوجته كيت مع صديقة العائلة الماركيزة روز هانبري،بدأت القصة عندما نشرت صحيفة الديلي ميل خبرا مفاده أن كيت طلبت من الأمير ويليام ابعاد روز هانبري عن دائرتهم الاجتماعية الراقية،وقيل حينها ان هنالك خلاف بين الدوقة كيت والماركيزة روز لم يعرف سببه،سرعان ما نشرت صحف عالمية مثل ذا صن ان سبب الخلاف يعود إلى خيانة الأمير وليام لكيت مع روز،ولكن من هي روز،روز في نفس عمر كيت كانت عارضة أزياء ثم تزوجت من اللورد الثري ديفيد تشلمنديلي الذي يكبرها بحوالي أربع وعشرين سنة ،ولها منه ثلاثة أطفال،تعيش روز في قصر عريق مكون من 106 غرفة وهو قريب من قصر كيت وزوجها الأمير وليام،وسبق ان حضرت كيت مع وليام حفلا اقامته الماركيزة روز وزوجها،كما اعتادت روز على الحضور في حفلات ومادبات ملكية في قصر الملكة ،وآخر مرة ظهرت وهي تجلس بجانب الأمير هاري وعلى رأسها تاج عريق،وقيل أيضا أن سبب توتر علاقة كيت بهاري هو كونه يعلم بعلاقة أخيه وليام مع روز،كما ان سبب توتر علاقة هاري بوليام هو انزعاج هاري من خيانة وليام لكيت الأمر الذي يذكره بخيانة والده تشارلز للاميرة ديانا،لكن القصر الملكي خرج لينفي هذه الأخبار ويكذبها ويعلن أنها أخبار مزيفة وأن الأمير وليام سيتخذ إجراءات قانونية لمنع هذه الأخبار ،لكن صحيفة ناشونال نشرت أخبارا تفيد بأن موظفوا القصر الملكي يستعدون لاجراءات خروج كيت من العائلة المالكة بعد طلبها الطلاق ،ولم تزل كل تلك الأخبار في دائرة الشك , ولبم يخرج أي مصدر مسؤول لينفي أو يؤكد , ولكن هل يمكن أن يكون كل ذلك الخبر اشاعة دون أي اساس , نأمل ذلك بالتاكيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق