غير مصنفمشاهير
أخر الأخبار

روتانا تفسخ عقدها مع شيرين عبد الوهاب الى أين

تأثَّرت المسيرة المهنية للفنانة شيرين عبد الوهاب منذ أزمتها الأخيرة وحجزها في أحد مشافي الصحة النفسية؛ ما أدى إلى وقوع مفاوضات بينها وبين شركة روتانا بسبب التزامات فنية لم تستطع استيفاءها نظرًا لحالتها الصحية.

وأخيرًا، عمدت شركة روتانا للإنتاج الموسيقي إلى فسخ تعاقدها مع شيرين، الذي أبرم عام 2019، بعدما أخلَّت بأحد بنوده، دون أي خلافات بين الطرفين.

وصرَّح حسام لطفي، المستشار القانوني الخاص بشيرين، في أحد البرامج أنه جرى الوصول إلى اتفاق ودي مع روتانا، وتراضوا على بدائل للالتزام بتسجيل أغانٍ مع وكيلته، مؤكدًا  أن الشركة حريصة على استمرار تعاونها مع شيرين.

وأوضح لطفي أن الشركة قررت إبرام عقد جديد مستقبلًا، وصرَّح قائلًا: ”نقدر عاليًا حرص روتانا على استمرار علاقتها بالفنانة بما يحقق مصالح الأطراف جميعًا.. شيرين سوف تستمر في التعاون مع روتانا، فهي شركة محترمة، وداعمة لمن يتعاقد معها“.

يذكر أن التعاقد بين شيرين وروتانا ينص على تسجيل وتنفيذ ألبومين، بالإضافة إلى إحيائها 3 حفلات غنائية؛ إذ لم تطرح إلى الآن سوى 4 أغانٍ على مدار الـ3 سنوات.

وصية شيرين لأول مرة إلى العلن

على صعيد آخر، كشف المستشار القانوني لشيرين أن موكلته كتبت وصيتها قبل سنوات، وأودعتها عنده، معربًا عن اعتزازه بالثقة التي منحتها إياه؛ حيث جاء تصريحه متزامنًا مع تصريحات حسام حبيب، طليق شيرين عبد الوهاب، الذي أشار في أحد اللقاءات إلى أنه شجع شيرين على كتابة الوصية من أجل نقل ممتلكاتها إلى ابنتيها، مؤكدا أنها كتبتها فعلا وأوصت بكل ما تملك لبناتها.

شيرين عبد الوهاب في شبه غيبوبة وهذه هي وصيتها

وكذبت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية تصريحات حسام حبيب، لافتةً إلى امتلاكها دلائل وتسجيلات صوتية تكشف كذبه، ودعت المتابعين لعدم تصديقه، واصفةً إياه بـ“الدجال“ الذي كاد أن ”يقتل شيرين بتوريطها وتعنيفها“، لولا تدخل شقيقها في اللحظة المناسبة، بحسب قولها.

وكشفت أن شيرين في شبه غيبوبة بعد 5 أيام من تواجدها في المشفى، مُتسائلة: ”لو أدليت بقليل مما أعرف هل سيكون ذلك أخلاقيا تزامنا مع دخول الفنانة المصرية في شبه غيبوبة؟“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم