أخبار خفيفة

قصة الفيلة الحامل تتفاعل ومطالبة باشد العقوبات

وشهدت الفترة الأخيرة تعذيب صارم لحيوانات أليفة وحجمهما متفاوت الأولي منها تعذيب قطة، والثانية تعذيب الفيل، والتي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت غضب وحيرة رواد السوشيال ميديا رافعيين رايات اين القوانين الجديدة لحماية الحيوانات، والتي عرفت باسم قصة الفيلة الهندية الحامل.

الفيلة الهندية

الفيلة الهندية الحامل، تعرضت لحادث أليم وفظيع، حيث قام مواطنون بقرية فى ولاية “كبيرالا” الهندية بإطعام فيلة اناناسة ووضعوا فى داخلها متفجرات من أجل الاستمتاع باذيتها، ونظرا لفجاعة الحادثة تم عمل صور خاصة توصف الفيلة الهندية، حتى يعرف الأشخاص مدى الأذى الذي لحق الفيلة الهندية.

الفيلة الهندية الحامل كانت تشعر بالجوع وعندما قاموا بتقديم لها الأناناسة اكلتها على الفور وأثناء مضغها الاناناسة انفجرت، مما أدى إلى حدوث تشوهات كثيرة بالأسنان واللسان والفك ونزيف شديد وحروق.

الفيلة الهندية بعدما شعرت بالالم، صارت تدور فى القرية عدة أيام على أمل وجود شخص يساعدها دون أن تؤذى اى شخص فى القرية ولكنها استسلمت وقامت بالنزول إلى النهر الموجود بالقرية وحاولت ان تشرب منه من أجل تخفيف الألم ولكن فى النهاية ماتت وحيدة فى النهر متأثرة بجراحها وتعبها.

واصبحت هذه القصة قضية رأى عام وخصوصا بعد وصف بعض الناس أنه أمر عادى ولا يوجد بيه شئ منا آثار الجدل حول مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيلة الهندية، ذات قصتها بين رواد السوشيال ميديا، وقام العديد من نجوم بوليود بنشر القصة بشكل كبير على حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين الدولة بمعاقبة من فعل بها ذلك فى حالة الإمساك بهم، ومن خلال الرسومات الكاريكاتيرية تم وصول العذاب والألم الذي حط بالحيوان.

وعلق الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وكان احد التعليقات : الحيوانات في حاجة للمحامين، أين قوانين رعاية الحيوانات الصارمة، وماذنب هذا الجنين الذي في بطن الفيلة الهندية”.

وقال آخر: ” الفيل ضلت تدور حول القرية لأيامٍ بعد ما حدث دون أن يساعدها أحد إلى انتهى بها الحالُ في نهرٍ قريبٍ، ليجدوها ميتة،أخطر كائن على هذه الأرض هو “الإنسان”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق