علاقاتلقطات

كيف تصبح إنسانا إيجابيا ومتفائلا

كيف تصبح إيجابياً وكيف يمكنك أن ترى فقط النصف الممتلئ من الكأس؟
وهل يمكن أن يصبح الإنسان إيجابياً وهو يعاني من السلبية؟..
نعم يمكن ذلك بالتدريب ، والممارسة مهمة لأنها ستلغي التشابكات السلبية بين الخلايا العصبية وتمنحك قاعدة جديدة تجعلك ترى بمنظور مختلف ، تذكر أن الإيجابية هي التي تولد مشاعر السعادة والرضا والقرب من الله , كما أن السلبية تؤدي إلى انكماش الدماغ مما يؤدي إلى أمراض نفسية وعقلية مثل الاكتئاب والقلق والزهايمر، كما أن السلبية تدمر تقدير الذات مما يولد أمراض قلبية مثل الغيرة والحسد وإخفاق في الحياة في مجال العمل والعلاقات.

كيف تصبح إنسانا إيجابيا ومتفائلا

كيف تصبح إيجابياً ؟!!
1- عندما تظهر فكرة سلبية في دماغك قل لنفسك عكسها ، لأنك بتلك العملية ستلغي جذور التفكير السلبي في دماغك ، فقط استمر .
2- عندما يتحدث أحد أمامك بفكرة سلبية ابتسم في وجهه وقل فكرة إيجابية مضادة للفكرة التي طرحت مثل أن يقول أحدهم : الجو لا يطاق ، فتقول : ولكن هذا الجو مناسب جداً للزرع ستلغي تأثير الفكرة السلبية عليك وعلى جميع الجالسين، وإلا.. إذا كنت مستمعاً جيداً للأفكار السلبية ستصاب بالعدوى وتصبح سلبياً ومتشائماً.
3- ابتعد عن السلبيين ما استطعت فإنهم يسرقون طاقاتك الإيجابية ويستهلكونك في فراغ سلبي يطبق عليك، وابحث عن الإيجابيين ورافقهم وتعلم منهم.

كيف تصبح إنسانا إيجابيا ومتفائلا

4- عندما تستيقظ من نومك وأنت لا زلت على سريرك تذكر أروع ثلاثة أشياء في حياتك واشكر الله عليها من قلبك.
5- عندما تذهب إلى النوم تذكر أروع ثلاثة أشياء قمت بفعلها هذا اليوم واشكر الله على ذلك من قلبك وأنت مستشعر فضل الله عليك.
6- أكثر من ورد حمد الله ولكن بوعي وحضور قلب وأنت تتذكر النعم من حولك بعد الصلاة وأنت ماشياً وأنت مستلقياً، أكثر من الحمد فإن الحمد يفرز الهرمونات الإيجابية ويؤسس قاعدة عميقة جداً للإيجابية والرضا
7- استمتع بالقيام بالأعمال التي تحبها فإن الاستمتاع يزيد الإيجابية.
8- اشكر نفسك والناس على الأشياء الصغيرة التي يقومون بها ، فإن الإيجابية تأتي من تقدير الأشياء الصغيرة لأنها تشكل اللوحة الكلية ليومنا وأيامنا هي حياتنا .
*الإيجابية تؤدي إلى القلب السليم.. فاصقل قلبك بها لتهنأ في الدنيا والآخرة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم