علاقاتمجتمع

كيف تكون متحدثاً بارعاً

كيف تكون متحدثاً بارعاً

يختلف الناس بقدراتهم و مهاراتهم في التعامل مع الآخرين و بالتالي يختلف الآخرون في طريقة الاحتفاء بهم أو معاملتهم و التأثير في الناس و كسب محبتهم و جذبهم سهل فقلوب أكثر الناس يمكن صيدها بمهارات بسيطة و سهلة بشرط أن نكون صادقين بما نفعل, و من هذه المهارات هي مهارات المحادثة فكثيراً ما نتصادف مع أشخاص نقع في حبهم بعد أول لقاء و كذلك أشخاص ينتهي حديثنا معهم بخصومة أو عدم ارتياح و عدم الرغبة بمقابلتهم مرة أخرى , فالانطباعات الأولى مهمة أكثر مما نتصور و بمجرد تحديدها من الصعب جداً تعديلها  لذلك دعونا نتجنب الخوف من تكوين انطباعات أولى عنا بطريقة سلبية و ذلك باتباع هذه الأسرار :

كيف تكون متحدثاً بارعاً,أنا سلوى
  • من أكثر النصائح التي تقدم لنا قبل مقابلة ( شخص جديد , مقابلة عمل …) هي ” كن أنت ” أو ” كن على طبيعتك ” و للحقيقة هذه النصيحة غير جيدة , لا نعني بذلك أن تكون متصنعاً أو متكلفاً و لكن هل يمكنك أن تتصرف بطريقة فطرية أو أن تكون على طبيعتك أثناء مقابلة عمل , أو عند مقابلتك لشخص لم تره من قبل ؟

إن كنت على طبيعتك هذا يعني أنه من الممكن أن تتصرف بمزاجية أو أن تجلس كما تجلس في منزلك و أن تكون غير مراقباً لكلماتك و لا لمظهرك , واجه الأمر و تصرف بطريقة الواثق من نفسه لتصبح كذلك بالفعل , فلن تكون مخادعاً إن تصرفت بشكل أفضل مما أنت عليه بل ذلك سيترك انطباعاً جيداً عنك .

كيف تكون متحدثاً بارعاً, أنا سلوى
  • ركز اهتمامك على نقاط التشابه : دائماً ما نميل نحو الأشخاص المتشابهين معهم في معظم الجوانب ( طريقة اختيار بعض الكلمات , في الاهتمامات , في الدراسة و في الخلفية الاجتماعية … ) فالتركيز على الجوانب المتماثلة بينك و بين محدثك يجعل الحديث أكثر متعة و استمرارية و يجعلك أكثر تحكماً في إقناع الشخص الآخر بما تتكلم .
  • ابتعد عن التملق و قدم المجاملات بصدق : المجاملة الصادقة هي من أكثر الأشياء المحببة إلى قلب الإنسان على عكس المجاملة المتملقة التي تسلط الضوء على الدافع الخفي من وراء الإطراء , اجعل الناس يشعرون بشعور جيد تجاهك و استخدم كلمات محببة و خاطب محدثك باسمه فهي من أكثر المجاملات اللطيفة .
  • كن مستمعاً جيداً و فكر بما يمكنك قوله بعد الاستماع : دع الآخرين يتحدثون عن اهتماماتهم و استمتع معهم لأنهم سيكونون بقمة السعادة و الارتياح عند كلامهم عما يحبون و تكمن براعتك في استجابتك البناءة و حماسك مع الشخص الآخر .

فاستجابتك البناءة تكون في اهتمامك الصادق بما يقول و تفاعلك مع استمرار التواصل البصري و الابتسامة و توجيه بعض الأسئلة عن الموضوع الذي يخبرك عنه .

أما استجابتك السلبية تظهر في القليل من التواصل اللفظي و اختصار الكلمات من دون إظهار عواطف إيجابية

كيف تكون متحدثاً بارعاً , أنا سلوى
  • حافظ على استمرارية المحادثة : تجنب الاستقلالية بالحديث ولا تهيمن عليه و لكن شارك به و كرر الأفكار المطروحة

لا تسترسل في استعراض تاريخك أمام محدثيك و إن كان لا بد من ذلك قم بذكر انجازاتك بما يخدم المحادثة .

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم