قبل أن أسالك عن حالك ساسألك ماذا  تناولت على الغداء أو العشاء ،وبعدها سأقرل لك بنفسي ماحالك ،،  فآخر دراسة نشرها موقع “MedicalXpress”، تتحدث عن  تأثير  الطعام  على الحالة المزاجية .

تمثلت الدراسة في إجراء استبيان على الإنترنت على عدد كبير من المتطوعين، من خلال التعرف على عاداتهم الغذائية والحالة النفسية لهم.

وبعد جمع النتائج وتحليلها وجد العلماء على أن الحالة النفسية أو المزاج يتحسن بشكل كبير لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18-29 عاما،

لدى استهلاكهم الكثير من اللحوم وتناولها بصورة شبه منتظمة.

أما الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 سنة، فلوحظ ابتعادهم عن الأغذية والأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة كالنبيذ الأحمر، الشاي الأخضر والفاصولياء.

كون هذه المنتجات تؤدي لحدوث اضطرابات نفسية وتخلق حالة من الإجهاد.

وكان علماء بريطانيون قد توصلوا إلى أن العقيق وهو من أصناف العنب الأحمر بالإضافة للفطر والعدس، تتميز بدورها الكبير في الوقاية والعلاج من الكثير من أمراض الجهاز الهضمي.

اقرأي أيضاً