أدبيات

لابد من الكتابة

لا بد من الكتابة الليلة.

أن يكون هناك شخص سرابي، شخص بلا أبعاد، بلا نهايات، بلا لمعة مآقي، حتى أنه أصفر جدا.
كنت أحلم به كل يوم.


كان ممن تظل عيونهم تدمع ضاحكة كي أضحك أنا.
و ممن لا يكف الحديث عن الأشياء السخيفة، و يجعل مني مطلقة نكات سخيفة جدا. أعرف أني ربما أكتب عن الحب بشكل غريب، و لكن الغرابة التي أوصلت نفسي إليها جعلت من حفة الهاوية مكان كي أحلق منه.

 


فأن يكون هناك شخص كآية جمال لا تنتهي تراتيلها، فهو سراب سعيد، بل عيش بوهم خفيف كالريح المحملة بالأقحوان و بزهر اللوز.
أحببت الزنبق و الأقحوان كثيرا، لم أحب الجوري كثيرا لأني اعتدت أن أراه في جميع المناسبات، أحببت الحبق لأنه لايقدم ك باقة ورد بل تعتني به ك طفل من أطفالك.
ربما كان حبقا.

أو لوزا.

الوسوم

مرح تعمري

بكالوريوس آداب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق