كان الحدث الجمالي اللبناني الذي نظّمته وعرضته شاشة mtv، برعاية وزارة السياحة اللبنانيّة، مسيطراً بفارقٍ ساحق على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

لن نتحدّث عن ضخامة الإنتاج، وهي كانت واضحة أمام العيان، فهذه الساعات التلفزيونيّة كانت الأضخم، على الأرجح، إنتاجاً في تاريخ التلفزيون اللبناني. كما اعتمدت المحطة معايير مسابقة ملكة جمال الكون التي باتت تمنع ذكر وزن وطول المشتركات ولم تبخل بأيّ تفصيل لجعل المسابقة الجماليّة هذه السنة مختلفة تماماً عن سابقاتها.

قدم الحفل الإعلامي التمايز مارسيل غانم والإعلامية الفاتنة انابيلا هلال ،كذلك احيا الحفل السوبر ستار راغب علامة ،والنجمة مايا دياب ومساري.

مايا والتي تميزت بجمالها الناعم البريء وشخصيتها الرقيقة المحببة، استطاعت التفوق على زميلاتها الجميلات ايضا للتوج ملكة جمال ،الطالبة في جامعة الال ايه يو قد اصبحت في عداد
إنّها ملكة لكلّ لبنان، لا لحزب ولا لمحطة تلفزيونيّة. مبروك لمايا رعيدي ووصيفاتها، وللمشاركات اللواتي عشن خبرة استثنائيّة. ومبروك للـ mtv، لأنّها قدّمت أبهى صورة عن لبنان، لا تشبه أبداً تلك التي يصرّ بعض السياسيّين على تشويهها يوميّاً.

اقرأي أيضاً