علاقات

ما الذي يجذب الرجل في المرأة؟

من المعروف أن أكثر ما يجذب الرجل في المرأة للوهلة الأولى هو شكلها الخارجي وجمالها  خصوصا في العلاقات العاطفية، لكن الكثيرات يجهلن أن التأثير النفسي هو الذي يلعب الدور الحاسم في جاذبية المرأة، حتى أنه أهم من جمالها الخارجي وطولها ورشاقتها وغيرها.

السبب يعود إلى طبيعة الرجل الفطرية، فالمرأة التي تستطيع فهم نفسية الرجل العميقة ستسطيع كسب اهتمامه بغض النظر إن كانت جميلة أو قبيحة، وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض الشروط لتحقيق هذا الأمر:

1- الخلط بين خفة الدم والجاذبية:

وفقأ لدراسة قام بها معهد “بتيكارو” المتخصص بالجمال في البرازيل، فإن الغالبية العظمى من الناس (سواء كانوا ذكوراً أم إناث) يخلطون بين خفة الدم والجاذبية، فخفة الدم بشكل عام تساعد على زيادة الجاذبية لدى المرأة وتغطي على الكثير من العيوب التي تكون موجودة في مظهرها الخارجي.

2- النظر:

يؤكد الخبراء أن ما يقارب 72% من الرجال يظنون أن نظر المرأة المرأة بشكل مباشر إلى عين الرجل يجعلها أكثر جاذبية عموماً، لأن العين هي أول أداة تستخدم للفت الانتباه، بالإضافة إلى أن أسلوب النظر التي تتبعه المرأة له تأثير نفسي عميق على الرجل، فكثير من الرجال اعترفوا أن العين وحدها قد تجعل المرأة مهمة جداً في نظر الرجل بعيداً عن الصفات الأخرى.

3- أناقة التعبير:

3- المرأة التي تستطيع التعبير عن نفسها بأسلوب أنيق وأنثوي رقيق تجذب الرجل بشكل أكبر بكثير من غيرها، فالصوت الرقيق العذب مثلاً يعتبر من أهم عوامل الجذب التي تملكها المرأة، فنبرة الصوت الناعمة التي تنم عن الأنوثة بإمكانها تعليق الرجل بالمرأة بشكل كبير.

4- حس الدعابة:

المرح والدعابة يعتبران من أهم المعايير التي تمكن المرأة من جذب الرجل وإظهار نفسها بصورة إيجابية بغض النظر عن جمالها، فهناك نسبة كبيرة جداً من الرجال لا يحبون المرأة التي لا تتمتع بروح الدعابة .

5- العطر:

الرائحة الجميلة تمثل أيضاً أحد العوامل المهمة في عملية الانجذاب، فنفحة خفيفة من العطر على جسد المرأة قد تمنحها جاذبية كبيرة بنسبة قد تصل إلى 3 أضعاف.

6- اللون الأحمر:ج

هذا الأمر معروف بالنسبة للكثير من الأشخاص، فاللون الأحمر من أكثر الألوان الملفتة للنظر، وما يقارب 80% من الرجال يحبون رؤية المرأة التي ترتدي ألبسة أنيقة باللون الأحمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم