منوعات

ما هو الجاثوم و كيف يمكن التقليل من حدوثه ؟

ما هو الجاثوم و كيف يمكن التقليل من حدوثه ؟

الجاثوم هو شلل مؤقت في الجسم ، ويدعى الشلل النومي ، وقد تستغرق ثوان إلى عدة دقائق ، وخلالها يحاول بعض المرضى طلب المساعدة أو حتى البكاء ، لكن دون جدوى وشعور الشخص أنه كان في حالة احتضار ، وتختفي الأعراض مع مرور الوقت أو عندما ملامسة المصاب أو عند حدوث ضجيج .
وهي تجربة مرعبة ورد تفسير لها فى الخرافات القديمة بأن الجاثوم هو شيطان يتخذ شكل عاشق ذكر ويغتصب النساء أثناء نومهن ، ويحاول الهجوم على الرجل لإرعابة وقتلة .
ويجب أن نفرق بين الحالة الطبية والحالة الروحية .. بعض العلماء استطاعوا اكتشاف سر هذا الاضطراب ووصفه بطريقة علمية ، وهو خروج الإنسان من مرحلة النوم الحالم إلى مراحل النوم غير الحالم ومن ثم الاستيقاظ ووعيه بما حوله ، إلا أنه – خلافا للطبيعي – لا يمكنه التخلص من خاصية الارتخاء العضلي الكامل التي تميز مرحلة النوم الحالم ، مما يؤدي إلى الشعور بالتوتر والرعب الشديدين ، نتيجة لرؤية بعض الأطياف المزعجة ، والإحساس بالعجز والاختناق وعدم القدرة على الكلام والحركة.
ولتقليل احتمال حدوث تلك الظاهرة عند دخولك بها أنصح بإتباع الاتي :
– تحريك عضلات الوجه وتحريك العينين من جهة إلى أخرى ، والنوم على الجانب وليس الوجهة لأعلى .
– الحصول على القدر الكافي من النوم وإنتظام موعد النوم ، وتقليل الضغوط والتفكير ، وتقليل تناول أدوية النوم والهلوسة .
– عدم تغيير بيئة النوم ، وتحصين وحفظ الشخص بقراءة أيات الحفظ .
– غلق باب الحمام وإطفاء النور بإستمرار ، وغلق جميع الأنوار فى المنزل ماعدا النور الخافت
– غلق جميع النوافذ والأبواب فى المنزل ، ولو لزم الأمر فتح نافذة غرفة النوم للتهوية يجب وضع سلك أو ستارة عازلة .

مواضيع أخرى : 

كيف تتعامل مع الشخص الحساس ؟

http://مصر القديمة وحضارة تزخر بالكنوز

الوسوم

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق