علاقات

ما هي الخريطة الذهنية وما أهميتها ؟

ما هي الخريطة الذهنية وما أهميتها ؟

ما هي الخريطة الذهنية وما أهميتها ؟

تعكس الخريطة الذهنية هيكل الشبكة العصبية بالمخ، فإذا كنت تتطلع إلى تحسين ذاكرتك، أو تنظيم أنشطتك الأسبوعية، أو الدراسة استعدادًا لاختبار، أو تخطيط استراتيجية عملك، أو لإلقاء محاضرة أو درسٍ، أو تغيير مسارك المهني أو تصور مستقبلك، فما عليك سوى الشروع في مغامرة الخرائط الذهنية mental map أو Mind mapping الخاصة بك واكتشاف القوة المذهلة لمخك

فالخريطة الذهنية : وسيلة تعبيرية عن وجهة النظر الشخصية بشأن العالم الخاص بالأفكار والمخططات بدلا من الاقتصار على الكلمات فقط، حيث تستخدم الفروع والصور والألوان في التعبير عن الفكرة.

و إليك أهم المعلومات عن المخ : 

– المخ لا يشعر بالألم، رغم أن المخ به مركز الشعور بالألم الخاص بجميع أعضاء الجسم.

– المخ لا ينام، بل إنه يصبح أكثر نشاطا أثناء النوم من الاستيقاظ.

– يستطيع المخ أن يخزن كل شيء، كل ما يسمعه ويراه ويقرأه ويشعر به ويلمسه و يتنفسه، ولكن المشكلة بعد ذلك تكمن في استدعاء ما تم تخزينه.

– ينقسم المخ إلى نصفين، النصف الأيمن يتحكم في نصف الجسم الأيسر، والنصف الأيسر يتحكم في النصف الأيمن من الجسم.

– يتوقف المخ عن النمو في سن 18 سنة.

– إذا فقد المخ الدم من 8 إلى 10 ثواني سوف يفقد الوعي.

– يمكن للمخ أن يعيش إذا انقطع عنه الأكسجين من 4 إلى 6 دقائق، بعدها سوف يبدأ في الموت، وإذا تم انقاذه بعدها فسوف يكون قد تلفت منه أجزاء.

– لا يمكن للمرء أن يدغدغ نفسه لأن المخ يستطيع أن يفرق بين لمسة المرء لجسمه ولمسات الآخرين.

يقول الدكتور نجيب عبدالله الرفاعي  في كتابه ” الخريطة الذهنية خطوة ..خطوة ” أن لدى الشخص ثلاث مخوخة أو ثلاث مخاخ : 1- مخ الزواحف 2- مخ الثدييات 3- المخ العلوي. لكل مُخٍ وظائفه الخاصة به.

يقول توني بوزان: لا أرغب في إجراء جراحة في المخ، بل أريد تعلّم استخدامه فحسب.

والخريطة الذهنية عبارة عن : أدوات فعّالة من أجل تكثيف المعلومات ومعالجتها، ووضع خططٍ للعمل، وبدء مشروعاتٍ جديدة.

الخريطة الذهنية في صورتها البسيطة هي: مخطط بياني معقد، يعكس ترتيب الخلية الدماغية التي تحتوي على فروع تتشعب من مركزها، وتتطور من خلالها أنماط الترابط.

في منتصف ستينيات القرن الماضي أثبتت الخريطة الذهنية أنها أكثر من مجرد وسيلة ممتازة لتدوين الملاحظات، فهي أسلوب ملهم وفعّال للغاية من أجل تغذية عقولنا وفكرنا، وقد تطورت الخريطة الذهنية بصورة سريعة، ويمكن رسمها باليد وفي الحواسيب وعلى الجليد وعلى سفوح الجبال وفي السماء.

يجب أن نتذكر أن : الخرائط الذهنية تساعدنا في البقاء على المسار الصحيح.

في القرن الحادي والعشرون تُعد الخريطة الذهنية أداة تفكير ثورية، فعند اتقانها ستغيّر حياتك، ستساعدك على معالجة المعلومات، وإيجاد أفكارٍ جديدة، وستعمل على تقوية ذاكرتك، وستحقق لك الفائدة القصوى من فراغك، وتساعدك في تحسين طريقة عملك.

صُممت الخريطة الذهنية في البداية كأحد الأشكال المبتكرة لتدوين الملاحظات الخطية مثل: حضور المحاضرات، الاستماع للمكالمات الهاتفية خلال اجتماعات العمل، إجراء الأبحاث والاستذكار، في التصميم والتخطيط المبتكر.

مواضيع أخرى : 

كيف عليك التعامل مع الحبيب بعد العودة من إنفصال ؟

http://عادات وتقاليد شعوب العالم في الزواج

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم