صحة

مناعة كورونا ..دراسة تطمئن البال عن الفيروس المخيف

مناعة كورونا مع تنوع الدراسة التي صدرت مؤخرا حول كورونا ومدة المناعة التي يكونها المتعافون، كشفت دراسة بريطانية كبرى عن نتائج مبشرة حول الموضوع.

فقد توصلت تلك الدراسة إلى أن جميع المتعافين من الفيروس المستجد تبقى لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لمدة ستة أشهر على الأقل تحميهم على الأرجح من الإصابة مرة أخرى.

مناعة كورونا

بعض الطمأنينة

إلى ذلك، قال العلماء إن الدراسة، التي تقيس مستويات الإصابة السابقة بكوفيد-19 وسط السكان في جميع أنحاء بريطانيا وكذلك المدة التي استمرت فيها الأجسام المضادة لدى المصابين، تقدم بعض الطمأنينة بأن الإصابة مرة ثانية سريعا ستكون نادرة.

وفي السياق، أوضحت نعومي ألين، الأستاذة وكبيرة العلماء في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، حيث أجريت الدراسة “أن الغالبية العظمى تحتفظ بالأجسام المضادة التي يمكن رصدها لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الإصابة”

هل يكون اللقاح الروسي أفضل لقاح كورونا حقا ؟

مناعة كورونا والأجسام المضادة

وأظهرت النتائج أن من بين المشاركين الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 في السابق، احتفظ 99 في المئة بالأجسام المضادة لمدة ثلاثة أشهر. وبعد ستة أشهر كاملة من المتابعة خلال الدراسة، ظلت الأجسام المضادة لدى 88 في المئة.

وتعليقا على تلك النسب، قالت ألين “برغم أننا لا نستطيع التأكد من علاقة ذلك بالمناعة، إلا أن النتائج تشير إلى أنه يمكن حماية الأشخاص من العدوى مرة ثانية لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الإصابة”.

كما أضافت أن النتائج تتفق أيضا مع نتائج دراسات أخرى في المملكة المتحدة وأيسلندا خلصت إلى أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا تبقى على الأرجح عدة أشهر في المتعافين.

يذكر أن دراسة سابقة كانت أجريت على العاملين في مجال الرعاية الصحية في المملكة المتحدة ونُشرت الشهر الماضي كشفت أن المتعافين من كوفيد-19 ربما لديهم حماية على الأرجح لمدة خمسة أشهر على الأقل، لكنها أشارت إلى أن هؤلاء ما زال بإمكانهم حمل الفيروس ونشر العدوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق