لقطاتمشاهير

منع محمد رمضان من الغناء ؟؟؟

محمد رمضان ومنعه من الغناء

يبدو ان  نقابة المهن الموسيقية تدرس جيدا شكوى منع محمد رمضان من الغناء بعد تعريه على المسرح ،هذا بعد أن أبدت استعدادها لنظر شكوى مقدمة من المنتج محسن جابر، والتي يطالب فيها بمنع الفنان محمد رمضان من الغناء في الحفل الذي أعلن عن إقامته نهاية الشهر الجاري بمنطقة الساحل الشمالي.

ويستند المنتج المصري إلى التزامات تعاقدية بينه وبين محمد رمضان تتضمن العديد من الشروط الخاصة بعدم إحياء رمضان لأية حفلات غنائية إلا من خلال الشركة التي يمتلكها محسن جابر.

وتنتظر النقابة انتهاء الإجازة الخاصة بعيد الأضحى من أجل نظر الشكوى، على أن تعقد الشؤون القانونية في النقابة جلسة استماع بحضور كافة الأطراف قبل أن تصدر قرارها في هذه المسألة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها حفلات الفنان محمد رمضان الغنائية أزمات، خاصة وأن الأزمة الأولى تمثلت في قدرة رمضان على الغناء رغم كونه ليس عضوا في نقابة الموسيقيين، قبل أن تقر النقابة بجواز تقديمه لحفلات غنائية خاصة وأنه عضو في نقابة الممثلين على أن يستخرج تصريحا من نقابة الموسيقيين بعد سداد الرسم النسبي المقرر قانونا وخصوصا انه من بين الممثلين الأعلى اجرا في العالم العربي كله 

فيما أثارت الحفلات جدلا يتعلق بالملابس التي يرتديها رمضان، وتعمده الظهور عاريا وهو ما علق عليه من قبل نقيب الموسيقيين هاني شاكر وأبدى اعتراضه عليه.

وأعرب ​هاني شاكر​ عن غضبه من رمضان​، وقال إنه أعطى محمد رمضان تصريحاً لكي يغنى وليس ليخلع ثيابه، كما فعل على خشبة المسرح في حفله الذي أقيم منذ أسابيع.

جاءت تصريحات شاكر، على هامش مشاركته في انتخابات نقابة الموسيقيين، التي جرت أمس بمقر نادي نقابة المهن التمثيلية.

وكان محمد رمضان أثار الجدل وغضب الجماهير بعد خلعه المُتكرر لملابسه أثناء حفلاته في مناطق متعددة، إضافة إلى خلعها باستمرار في أعماله الغنائية.

وقال شاكر: “بعتذر منكم احنا منحناه تصريحاً للغناء وليس لخلع ملابسه على المسرح”.

وأكد على أنه تم منح تصريح لمحمد رمضان، وفقاً للبروتوكول المعلن بين الاتحادات الفنية الثلاثة.

ولفت إلى أنه إذا رغب في احتراف الغناء فعليه أن يتقدم للخضوع لاختبارات الصوت على يد الدكتور رضا رجب، مضيفاً: “ييجي ويورينا الصوت الجميل”.

نصائح هامة للمحافظة على صحة الأطفال في السفر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق