يبدو أن العالم على موعد مع لعبة جديدة تستعد لإزهاق أرواح المئات من أطفال ومراهقي العالم، فلم تمضِ أيام قليلة على آخر ضحايا الحوت الأزرق لتطل علينا لعبة مومو برأسها المُرعبة لتتخذ من تطبيق الواتساب وكراً لها.

وانتشرت لعبة مومو التي تظهر على شكل وجه امرأة مرعبة على تطبيق المراسلة العالمي لتهدد خصوصية مستخدميه برسالة تهديد مرعبة مُؤكدة أنها تعرفه وتعرف الكثير عنه، وأنها ستقوم بإخفائه من على وجه الأرض دون أن يعلم أحد؛ الأمر الذي أثار الرعب في نفوس مستخدمي الواتساب، وبخاصة الأطفال والمراهقون منهم.

-بدأت اللعبة بالانتشار من خلال أرقام هواتف غامضة منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر صورة الفتاة المرعبة لمن حاول التواصل مع الأرقام المنتشرة عبر تطبيق الواتساب.

-انتشرت في دول أمريكا كغيرها من الألعاب الإلكترونية القاتلة ومنها لجميع دول العالم.

-إذا حاولت الاتصال بالأرقام المنتشرة للعبة ستصيبك لعنة مومو، وسترسل لك في الوقت نفسه مجموعة من الصور البشعة التي ارتكبتها اللعبة.

-تتحدث اللعبة جميع لغات العالم وتخاطب مراسليها بلغته نفسها.

-يؤكد خبراء التقنية أن المصدر المتحكم في اللعبة موجود في اليابان، وبخاصة أن الرقم الذي تتحدث من خلاله عبر واتساب، يحمل أرقام اليابان.

-الصورة الشهيرة التي تتخذها اللعبة رمزاً لها، مستوحاة من أحد التماثيل الموجودة في متحف الفن المرعب في الصين.

– أول من نشر صور لعبة مومو كان حساب لفتاة يابانية على موقع إنستجرام.

-تحذرك لعبة مومو من عدم الإجابة عن السؤال الذي طرح عليك، وإلا ستختفي من الوجود دون أثر!.

كيف نتفادى لعبة مومو ونحمي اطفالنا منها؟

ينصح خبراء التقنية العالميون بعدم فتح أو تحميل أي ملفات من أي شخص أو رقم مجهول، بالإضافة إلى تطبيق الحذر الفوري في حالة اكتشافك لمحتوى خطر من أي رقم مشكوك فيه.

اقرأي أيضاً