غير مصنفمشاهير

ميغان ماركل والأمير هاري مع جينيفر لوبيز وخطيبها

يحاول دوقا ساسكس “ميغان ماركل” والأمير “هاري” الإنخراط مع النجوم والمشاهير العالميين منذ انفصالهما عن العائلة المالكة البريطانية واستقرارهما في كندا برفقة ابنهما “آرتشي”.

ووفق ما نقله موقع “ديلي ميل” البريطاني، أفيد أن “ميغان ماركل” و”هاري” استمتعا بسهرة لطيفة مع النجمة العالمية “جينيفر لوبيز” وخطيبها لاعب كرة البيسبول السابق “أليكس رودريغيز”، وتناولا العشاء برفقتهما في مطعم Habitat الواقع في فندق “ساوث بيتش” بمدينة ميامي، وذلك ليلة الخميس الماضي.

وأشار مصدر أن “جينيفر” شعرت بالحماسة لدعوة الثنائي وطفلهما “آرتشي” إلى منزلهما في ميامي، لكن ليس معروفًا إذا ما لبَّيى الدعوة أم لا

ميغان ماركل الأمير هاري

وتأتي سهرتهما اللطيفة بعد ساعات فقط من خطاب الثنائي الملكي على مسرح قمة الاستثمار البديل” التي أقامها بنك “جي بي مورغان”.

من جهة أخرى، أشيع مشاركة “ميغان” و”هاري” كمقدمين لحفل توزيع جوائز الأوسكار لتسليم جائزة أفضل فيلم أو أفضل وثائقي والذي سيقام ليلة الأحد، وهو أمر محتمل نظرًا لمشاركتهما في تقديم قمة الاستثمار البديل أمام حشد من الأثرياء وأصحاب النفوذ.

مئة مليون دولار سيكون دخل ميغان ماركل لهذا العام

ويًقال أن القمة تضم “بوب كرافت”، مالك شركة ” باتريوت”، وأيقونة كرة السلة “ماجيك جونسون”، ورئيس الوزراء البريطاني السابق “توني بلير”.

جلو جينيفر لوبيز الأمير هاري ميغان ماركل

ويُشار أن الدوقين كسبا مليون دولار للمشاركة في القمة، ليكونا أعلى المتحدثين أجرًا في القمة، حيث سيزداد نفوذهما خلال العام.

بالإضافة إلى ذلك، قدّر “سايمون هاك”، المدير التنفيذي للعلاقات العامة – وهو صديق لعائلة كارداشيان- أن ميغان يمكن أن تحقق 100 مليون دولار هذا العام وحده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق