صحةغذاء

نصائح لكل ام مهتمه .. غذاء طفلك بعد عامه الأول

عندما يتجاوز الطفل عامه الأول،تصاب الام بالحيره ..فهي لا تريد التقصير في غذاء طفلها في نفس الوقت عليها اختيار الكميه والنوعيه المناسبه لنموه ، ولمده بالطاقه اللازمه لحركته،فهو اليوم بدأ باللعب ،بالمشي ، واكتشاف العالم . ومقابل هذه الفرحه تشعر الام بالالتزام والمسؤوليه ،
وتبدأ المعركة فى إرغام الطفل على تناول الطعام واستمرار رفض الطفل للطعام وعدم شعوره باللذة أثناء تناوله للطعام، ويرتبط الطعام فى ذهنه بالغضب والحزن والنتيجة ضعف عام للطفل وإصابته بالنحافة

اليك ايتها الام الحنون بعض النصائح التي تساعد كل أم وطفلها على التغذية بشكل صحيح وصحي، وإنهاء المعارك اليومية وقت الطعام:

1- إذا أردت أن يكون غذاؤه منتظماً ،يجب أن يكون نومه منتظماً “لمدة لا تقل عن عشر ساعات يومياً”،كي لا يحدث خلل بالساعة البيولوجية للطفل، فيشعر بالضعف والخمول

2- يحتاج الطفل من عمر سنة إلى سنتين ما بين كوبين إلى ثلاثة أكواب من الحليب يومياً.. ومن الأخطاء الشائعة الاعتماد الكلي على الحليب كما في السنة الأولى من العمر، لأن الطفل في هذه المرحلة يحتاج إلى عناصر غذائية كثيرة لا تتوافر كلها في الحليب، وحتى لا يصاب بالأنيميا الناتجة عن نقص الحديد.

3- يحتاج الطفل إلى ثلاث وجبات أساسية يومياً ووجبتين إضافيتين خفيفتين بين الوجبات، ويجب أن تكون الوجبات متنوعة وتسد حاجات الطفل الغذائية، إذ أن كمية الطاقة في هذا العمر تحرق بسرعة، بسبب كثرة حركة الطفل في هذه المرحلة، من الأفضل عدم الأكل بين الوجبات أو أن تكون المدة بين كل وجبة وأخرى ثلاث ساعات على الأقل، لأن الإفراط في تغذية الطفل وحثه على الطعام قد يؤدي إلى زيادة عدد الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم.

4- خذي وقتك أثناء تناول الطفل لوجبته وأطعميه بطريقة متأنية، حتى لا يشعر بأنه واجب مزعج تقومين به وعليك الانتهاء سريعاً منه، فالسرعة في تناول الطعام تضر بالطفل صحياً.

5- لا تتجاهلي وجبة الإفطار، بحجة أن وقت الغداء اقترب أو لا وقت لديك، لأنها وجبة أساسية للطفل، كما يجب أن تتركي مدة كافية بين الإفطار والغداء
.
6- لا تدعي طفلك يتناول الحلوى أو رقائق بطاطس قبل الوجبات حتى لا تسد شهيته عن الطعام، ولا تعطيها له كوجبة بديلة إذا لم يتناول وجبته، بل اتركيه لفترة ثم عاودي محاولتك لإطعامه.. ومن المفيد أن تحضر الأم فى المنزل بدائل غذائية مفيدة مثل (العصائر الطازجة، سلطة الفواكه، البطاطس المحمرة) أو آيس كريم منزلى صحى

7- لا تضغطي عليه ليتناول طعامه حتى لا يشعر بأنها وسيلة عقاب، ويمكنك ترك الوجبة وتأخيرها لبعض الوقت في حال رفضه لها، ويمكنك اتباع عدة طرق ووسائل للتحايل على الطفل كي يتناول وجبته، جربي إحداها إلى أن تصلي إلى نتيجة جيدة، ولابد من احترام رغبات الطفل، ويجب عدم إرغامه على تناول وجبة  لا يحبها وإلا سبب ذلك كرهه للطعام الذى يحبه والذى لا يحبه، مع ضرورة عدم إظهار الخوف والقلق للطفل نتيجة عدم رغبته فى تناول الطعام، بل يجب تركه.. فعندما يجوع فسوف يتجه تلقائياً إلى مكان تناول الطعام ليحصل عليه، ولا ترغمى الطفل على تناول الطعام وهو فى حالة غضب أو ضيق، ولا تجبريه على ترك اللعب مع أقرانه وأصدقائه ليحضر لتناول الطعام فجأة.

8- لا تتوقعي زيادة في الطول والوزن في السنة الأولى من عمر طفلك لأن عملية النمو تكون أبطأ في هذه السن، أما إذا أحسست أنه لا ينمو بطريقة جيدة فعليك استشارة طبيبك الذي سيصف له الفيتامين المناسب الذي سيعوض له النقص. وإذا لاحظت أنه لا يكتسب وزناً كبيراً لا تعطيه فيتامينات، أو أي فاتحات شهية دون استشارة طبيبه الخاص.

9- أخيراً.. اجعلي من وجبة الطعام وقتاً مفرحاً للطفل، دعيه يتناول طعامه بمفرده حتى لو كانت طريقته عشوائية وتثير الفوضى وغير سليمة. ومن المهم إضافة ألوان متعددة على المائدة لتجذب عينى الطفل فلا مانع من وضع طماطم حمراء وشرائح جزر صفراء وقطع خيار خضراء كل هذا يشجع الطفل على القدوم إلى الطعام بسرور ويأكل بعينيه قبل فمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم