صحة

نقص النوم يؤثر سلباً على أداء واجبات الأمومة‏

من المعروف بأن الحصول على القسط الكافي من النوم ليلاً يعتبر ضرورة لا بد‏‏ّ‏‏ منها لعيش حياة صحية، حيث ‏‏إن النوم الجيد يحدّ‏‏ من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكر. ‏‏وينطوي‏‏ هذا الجانب الصحي على أهمية خاصة بالنسبة للأمهات، ‏‏إذ‏‏ إن الافتقار للنوم الكافي يؤثر سلباً على تربية الأطفال بشكل متوازن، وهو أمر يغفل عنه الكثير‏‏ون‏‏.‏

‏فبحسب دراسة أجراها باحث متخصص في التنمية البشرية والدراسات العائلية من جامعة إيلينوي الأمريكية، فإنّه ثمة علاقة مباشرة بين نوم الأمهات والتساهل في تربية الأطفال، إذ تشير نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة أبحاث النوم (‏‎Journal of Sleep Research‎‏)‏‏، إلى أن الأمهات اللاتي لا تحصلن على قسط‏‏ٍ‏‏ كافٍ من النوم يُبدين ميلاً أكبر إلى اتباع نمط التربية المتساهل الذي يتصف بالتراخي والافتقار إلى الانضباط. ‏

‏ وبمناسبة يوم الأم في العالم العربي الموافق لـ 21 مارس، ينضم “معرض النوم للشرق الأوسط”، الفعالية الأولى من نوعها في المنطقة والمخصصة لتشجيع اعتماد أنماط نوم صحية، إلى الدعوة العالمية لزيادة الوعي بأهمية جودة النوم في الحصول على صحة جيدة. ويقام المعرض، الذي تنظمه ’ميديا فيوجن‘ خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 13 أبريل 2019، في ’دبي فستيفال سيتي أرينا‘، وسيجمع تحت مظلته نخبة من الخبراء والمبتكرين في القطاع لمناقشة واستعراض أحدث التطورات التي توصلت إليها تقنيات النوم.‏‏

‏و‏‏بهذه المناسبة، ‏‏قال طاهر باتراوالا، مدير ’ميديا فيوجن‘: “لطالما كانت تربية الأطفال مسؤولية كبيرة ومهمة صعبة، لاسيما بالنسبة للأمهات. وقد يؤدي عدم الحصول على القسط الكافي من النوم ليلاً إلى تقلبات المزاج خلال النهار، وبالتالي فقدان التركيز أو الشعور بسرعة بالتعب. وفي حال استمرار هذه الحالة لأيام عديدة، فقد تؤدي إلى عواقب طويلة الأمد بالإضافة إلى مشاكل صحية خطيرة، فضلاً عن التأثير السلبي على العلاقة مع العائلة ‏‏والأشخاص‏‏ المحيطين. ولهذا السبب أشارت الدراسة المذكورة إلى أن الأمهات اللاتي لا يحصلن على قدرٍ كافٍ من النوم يصبحن أكثر ميلاً إلى إهمال أطفالهن‏‏،‏‏ ‏‏و‏‏الذين قد يقومون بتصرفات مؤذية أو ضارة”. ‏

‏كما أكّد باتراوالا على أن فوائد النوم الكافي والعميق لا تقتصر فقط على مساعدة الأمهات في أداء واجباتهن التربوية، وإنما تحسّن حياة الجميع بشك‏‏ل‏‏ عام. وهذا هو السبب وراء إطلاق ‏‏”‏‏معرض النوم للشرق الأوسط‏‏”‏‏، حيث نريد أن نسلط الضوء على‏‏ ‏‏أهمية النوم واتباع أنماط الحياة الصحية في جعل الجميع أكثر سعادة وإنتاجية، ولاسيما الأمهات”.‏

‏وتشارك في الفعالية علامات رائدة عالمياً مثل ’ريستونيك‘ (‏‎Restonic‎‏) التي تعتبر من الشركات الرئيسية في قطاع منتجات الأسرّة مع إرثها العريق من المنتجات القائمة على البحوث المبتكرة ومنتجات النوم ذات الجودة الفائقة والحائزة على الجوائز المرموقة وتشمل قائمة أحدث ابتكارات الشركة التي سيتم عرضها خلال فعاليات “معرض النوم للشرق الأوسط” مرتبة ’ريستونيك فيسكول ماتريس‘ ‏‎Restonic Viscoool Mattress‎‏. وتشتمل تقنيات ’فيسكول‘ الفريدة على رغوة ’فيسكو‘ الحرارية والتي تحتوي مزيجاً مضافاً من مواد الخام الطبيعية المستدامة والتي تم التثبت علمياً من بقائها أكثر برودة لفترة أطول، ما يتيح للمستخدم إمكانية الحصول على نوم هانئ ومريح طوال الليل. وتمتاز حشوة مرتبة ’فيسكول‘ المكونة من رغوة ’فيسكو‘‏‏ ‏‏الصديقة للبيئة بقدرتها العالية على التهوية، وتصميمها الذي يأخذ شكل الجسم لتوفير مستويات لا تضاهى من الراحة، فضلاً عن الحد‏‏ّ‏‏ من ارتفاع درجة حرارة المرتبة والتي ترتبط عادة بنوعية رغوة القطن القياسية المستخدمة في المراتب العادية.‏

‏ كما تشارك في المعرض علامة ’دريم ماستر‘ الرائدة في إنتاج المراتب على مستوى الشرق الأوسط، والشهيرة بتقنياتها المتطورة لإنتاج المراتب الإيطالية.‏

‏وسيحظى زوار “معرض النوم للشرق الأوسط”، الذي يعتبر وجهة مثالية للأعمال المباشرة بين الشركات والأعمال المباشرة بين الشركات والعملاء، بفرصة الاستمتاع بمجموعة واسعة من العروض التفاعلية الحيّة من أفضل العلامات التجارية في القطاع، والتي تقدم أحدث تقنيات وحلول النوم. ينظم المعرض مؤتمراً عالمي المستوى على مدى يومين (يخصص يوم 11 أبريل للأعمال المباشرة بين الشركات، بينما يخصص يوم 13 أبريل للأعمال المباشرة بين الشركات والعملاء) ويُعتزم أن يسلط الضوء على آخر التطورات في القطاع، إلى جانب إشراك الزوّار عن طريق المناقشات العلمية ومنطقة ’الرعاية الخاصة بالنوم‘ الحيوية، وهي مساحةٌ خُصصّت للزوّار لتجربة الخدمات التي ستساعدهم على تحسين جودة نومهم. وتتمثل إحدى أبرز السمات اللافتة لهذه المنطقة في استشارات النوم التي يقدمها خبراء من كبرى العلامات مثل ’نرتشر تو سليب‘ و’لندن سليب سنتر‘، إلى جانب دروس اليوغا-نيدار وجلسات تدليك القدمين وغيرها. ‏‎.‎

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق