لقطاتمجتمع

آرت دبي يختتم فعالياته بنسخته الثانية عشر

 أسدلت النسخة الثانية عشر من آرت دبي الستار على آخر فعالياتها يوم السبت الماضي حيث حظي المعرض بالرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كما ورحب المعرض بأكثر من 28 ألف زائر بضمنهم ممثلي 106 متحف ومؤسسة ثقافية عالمية وقيّمين مستقلين مع ارتفاع في مبيعات التذاكر وصل إلى 18%.

وشهد آرت دبي 2018 مشاركة 105 معارض من 48 بلداً مقسمة بين قاعات كونتمبراري للفن المعاصر ومودرن للفن الحديث وقاعة رزيدنتس الجديدة ليعزز آرت دبي موقعه الريادي بين المعارض العالمية من ناحية الرقعة الجغرافية الممثلة في المعرض وبكونه المنصة الفنية الأكبر للفنون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب أسيا.

عبرت ماريا ممتاز، مديرة معرض إيزابيل فان دين ايند أحد المعارض الفنية الرائدة في دبي وهو معرض مشارك في الكثير من النسخ السابقة لآرت دبي، عن إعجابها بهذه النسخة من آرت دبي حيث قالت:
“يتفوق آرت دبي كل عام على نسخه السابقة خصوصاً بهذا التنوع الرائع للفنون الإقليمية والعالمية. من الرائع أن نرى المشاركات الجديدة للمعارض والفنانين من أمريكا الجنوبية وأذربيجان وغيرها من المناطق التي لم تكن ممثلة في السنوات السابقة.”

وتميز آرت دبي مودرن للفن الحديث بعرضه لأعمالٍ متحفية لعمالقة الفن الحديث من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والذين تركوا بصمتهم الفنية على القرن العشرين حيث شارك في آرت دبي مودرن هذا العام 16 معرضاً من 14 بلداً بمعارض فردية وثنائية وجماعية. معهد مسك للفنون هو الشريك الحصري لبرنامج آرت دبي مودرن.

فيما أكد مارك هشام، مدير معرضه الخاص والمشارك لأول مرة في آرت دبي، على أهمية هذه المشاركة قائلاً:
“التقينا بمجموعة مميزة من جامعي الفنون وكانت مبيعاتنا ممتازة. كان الاهتمام ببرنامجنا رائعاً. هذه أول مرة نشارك بها في آرت دبي ونحن سعداء بهذه المشاركة وسنعود من جديد بكل تأكيد.”

كما انطلقت خلال آرت دبي 2018 النسخة الأولى من برنامج رزيدنتس وهو برنامج إقامة فنية فريد من نوعه تضمن دعوة 11 فناناً من مختلف أنحاء العالم لبرنامج إقامة فنية في الإمارات يستغرق 4-8 أسابيع أنتجوا خلالها اعمالاً فنية عكست تجربتهم المحلية. وتضمّن البرنامج إقامة الفنانين في مؤسسات إن5 و تشكيل في دبي و معرض 421 في أبوظبي ليوفر هذا البرنامج للفنانين المشاركين فرصة التواصل مع المجتمعات الفنية المحلية والعمل التشاركي مع الفنانين الآخرين وعرضت الأعمال النهائية ضمن هذا المعرض الجديد في آرت دبي.
وعلقت ماريان ابراهيم لينهارت، مالكة معرضها الشخصي والذي شارك في برنامج رزيدنتس، على هذا البرنامج الجديد قائلةً:
“يعود آرت دبي ليثبت مرة أخرى أنه المنصة الفنية الأفضل للمعارض الفنية مثل معرضنا للتواصل مع بعضها البعض وقد وفرت لنا هذه المشاركة فرصة فريدة للتعارف والتواصل مع شريحة أكبر من المجتمع الفني العالمي. كان استقبالنا رائعا لدى المجتمع الفني المحلي ووجدنا قدراً كبيراً من حب الاستطلاع والنضج في الأذواق المحلية. كما أسعدتنا رؤية التركيز على الفن والفنان الافريقي في المنطقة. وبرنامج رزيدنتس هو مبادرة جديدة رائعة أتحفنا بها آرت دبي حيث توفرت لفنانتنا المشاركة، زهرة أوبكو، فرصة الانغماس في بيئة وثقافة المدينة من حولها والتواصل مع مختلف الفنانين مما كان له الأثر الكبير على قولبة وتشكيل عدد من أعمالها المشاركة.”

وزار فعاليات آرت دبي 106 متحفاً ومؤسسة فنية وثقافية ممثلين بالقيّمين ومدراء المتاحف من أمثال متحف ذا ميتروبوليتان للفنون ومتحف لوس أنجلس كاونتي للفنون ومتحف فيكتوريا أند البرت والمتحف البريطاني ومتحف اللوفر ومركز بومبيدو ومركز بالايس دو طوكيو ومتحف الملكة صوفيا المركزي الوطني للفنون بالإضافة إلى العديد من المؤسسات المحلية مثل متحف اللوفر أبوظبي ومؤسسة الشارقة للفنون ومؤسسة الفن جميل وجوجنهايم أبوظبي.

واحتفلت جائزة أبراج للفنون هذا العام بنسختها العاشرة (2009 – 2018) كما أعلنت الجائزة عن نقل مجموعتها الكاملة إلى مركز جميل للفنون على سبيل الإعارة طويلة الأمد لتعرض في المركز مع افتتاح أبوابه في 11 نوفمبر 2018 عشية انطلاق فعاليات اسبوع دبي للتصميم.

ولم تقتصر فعاليات آرت دبي على قاعات العرض بل تخطتها لتحفل بالفعاليات التي تضمنت إماطة اللثام عن العمل الفائز بجائزة أبراج للفنون للفنان لورنس أبو حمدان والذي حمل عنوان “جدران بلا جدران (2018)” بالإضافة إلى برنامج حافل من العروض ضمن فعالية الغرفة والتي قدمتها مجموعة جي. سي. سي. الفنية الخليجية تحت عنوان “صباح الخير جي. سي. سي.” وكذلك تقديم العمل الفائز بالنسخة الأولى من جائزة إثراء للفنون للفنان أيمن زيداني والذي حمل عنوان “ميم”.

كما انطلقت ضمن البرامج الثقافية التابعة لآرت دبي فعاليات النسخة الثانية عشر من منتدى الفن العالمي والذي عقد بالشراكة الاستراتيجية مع هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) حيث تمحورت نقاشات هذا العام حول مواضيع الأتمتة والذكاء الاصطناعي مع كل ما يصاحبها من فرص ومخاوف تحت عنوان “أنا لست روبوتاً” فيما احتفلت ندوة مودرن للفن الحديث بنسختها الثانية هذا العام.

ومن جديد هذه النسخة من آرت دبي شراكته مع معهد مسك للفنون والتي أثمرت عن العديد من البرامج المشتركة في المعرض إضافة إلى ما قدمه معهد مسك من رعاية حصرية لمعرض آرت دبي مودرن للفن الحديث ودعمه للمعرض غير المخصص للبيع والذي حمل عنوان “خوض غمار حياة ضروس” تحت إشراف كل من د. سام بردويلي و د. تيل فيلراث بالإضافة إلى عدد من الجلسات الخاصة في ندوة مودرن وعرض حصري مسبق لفيلم “إطلالة نحو السعودية” وهو فيلم وثائقي يعتمد تقنية الواقع الافتراضي، ويحكي قصة مجتمع يزخر بكثير من التنوع والتعدد، ويُعيد رسم صوره بمنظور جيل جديد من الفنانين المعاصرين حيث حظي هذا العرض بحضور جماهيري مميز بين رواد فعاليات آرت دبي.

وفي تسطير لمكانة التعليم الفني لدى آرت دبي والتزامه العميق بتطوير الساحة الفنية المحلية، تضمنت فعاليات آرت دبي النسخة السادسة من برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار والذي أقيم بالشراكة بين المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم وآرت دبي حيث قدمت الفنانة اليابانية الاسترالية هيرومي تانغو عملاً تفاعلياً حمل عنوان “عطاء الطبيعة” شجع الأطفال المشاركين على استكشاف وتطوير بيئة طبيعية تستند في تكوينها على الزهور والنباتات المحلية.

وشملت المعارض التي أقامها الشركاء على هامش آرت دبي معرض “من القلم إلى الخيط: DES” في ردهة جوليوس باير وهو معرض حصري لأعمال الفنان السويدي المصري كريم نورالدين تضمن عملين فنيين كبيرين من الاقمشة مصممة خصيصاً لهذا المعرض ومستوحاة من رسوم الفنان ومنتجة في الهند بالإضافة إلى المعرض الثالث لبياجيه حيث قدمت بياجيه هذا العام وبالتعاون مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم تشكيلة متميزة من الساعات والمجوهرات الراقية حملت عنوان “الجانب المشرق من الحياة” كما أماطت بياجيه اللثام عن مجموعة “ملهمة الصيف” للفنانة الإماراتية جواهر الخيال والتي استلهمت عملها من مجموعة بياجه “الجانب المشرق من الحياة”.

أقيم آرت دبي بالشراكة مع مجموعة أبراج وتحت رعاية جوليوس باير وبياجيه فيما استضافت مدينة جميرا الحدث وساهمت هيئة دبي للثقافة والفنون بكونها الشريك الاستراتيجي لمعرض آرت دبي والداعم للبرنامج التعليمي على مدار العام وقدم مركز مسك للفنون دعمه من خلال كونه الشريك الحصري لبرنامج آرت دبي مودرن للفن الحديث بالإضافة إلى شركة بي. أم . دبليو الشريك الجديد لسيارات آرت دبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم