تكنولوجيا

“اتصالات” تستعرض المستقبل الرقمي وآفاقه في أسبوع جيتكس للتقنية 2020

بدأت “اتصالات” اليوم باستقبال زوّارها في أسبوع جيتكس للتقنية 2020 الذي يتمحور في نسخته هذا العام حول تقارب تقنيات شبكة الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء وغيرها من الإمكانات الرقمية التي ستؤدي إلى تحولات جذرية تطال جميع الصناعات والقطاعات وأنماط الحياة للمشتركين بمختلف شرائحهم.

"اتصالات" تستعرض المستقبل الرقمي وآفاقه في أسبوع جيتكس للتقنية 2020

وتنعقد الدورة الأربعين من معرض أسبوع جيتكس للتقنية في الفترة ما بين 6 ولغاية 10 ديسمبر 2020 في مركز دبي التجاري العالمي.

وفي سياق تعليقه على مشاركة “اتصالات” في المعرض، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في “مجموعة اتصالات”: “تعكس مشاركة ’اتصالات‘ في نسخة هذا العام من أسبوع جيتكس للتقنية مدى المساهمة الفعالة للتكنولوجيا والاتصالات الحديثة في حياتنا اليومية وخاصة في التصدي للوباء المستجد خلال هذا العام. وبدورها تتيح ’اتصالات‘ لزوّار المعرض مجموعة فريدة ومتميزة من الحلول والاستخدامات التقنية التي ستلقي الضوء على الأثر الإيجابي للتقنيات المستقبلية على بيئة الأعمال، والترفيه المنزلي، والتعليم، ومختلف فئات المجتمع. ويستمر التركيز في نسخة هذا العام على حشد التقنيات والحلول العصرية في جميع المجالات لإظهار دورها في دعم الأفراد والمجتمعات.”

ويهدف هذا الحدث التقني المميز إلى تسليط الضوء على العصر الجديد من الاتصالات في المنطقة والعالم، بالارتكاز على حلول شبكة الجيل الخامس وما ستوفره من خدمات الاتصالات المستقبلية لإسعاد البشرية. ويحصل زوّار المعرض على فرصة مشاهدة الآفاق المستقبلية لقطاعات التنقل، والبيع بالتجزئة، والرعاية الصحية، فضلاً عن الاستخدامات التقنية المتقدمة مثل الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والتحليلات في معظم هذه المجالات التي ستحمل الكثير من التغيرات الإيجابية على المجتمعات.

"اتصالات" تستعرض المستقبل الرقمي وآفاقه في أسبوع جيتكس للتقنية 2020

وتعرض “اتصالات” في قسم مستقبل التنقل الإمكانات المستقبلية في قطاع النقل المدعّم بتقنية شبكة الجيل الخامس 5G مثل رحلات الطيران التجارية الإقليمية والمحلية، وكيف ستتغير ملامح قطاع النقل بشكل كبير بفضل زمن الاستجابة المنخفض لشبكة الجيل الخامس 5G وغيرها من المفاهيم التكنولوجية الجديدة. ويأخذ هذا القسم زوّاره في رحلة لاستكشاف أحدث التقنيات التي توفرها “اتصالات” من روّاد التقنيات العالمية مثل التاكسي الجوي من شركة هيونداي، وطائرة “AirCar” ذاتية القيادة، وأحدث الإبداعات المستقبلية لشركة “BMW“.

وفي قسم الرعاية الصحية والتكنولوجيا المساعدة، يُتاح للزوار التعرّف على مدى مساهمة التقنية والاتصالات في تطوير هذا القطاع من خلال الخدمات السحابية، وإنترنت الأشياء، وتقنية الاتصال بين الآلات، والذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، وشبكة الجيل الخامس فائقة السرعة، ومجموعة من الحلول المبتكرة للرعاية الصحية. وتشمل المعروضات نخبة من الحلول المخصّصة لأصحاب الهمم، وخدمات التجزئة اللاتلامسية في الصيدليات الذكية، وغيرها من التقنيات ثلاثية الأبعاد ومعتمدة طبياً يتم عرضها للمرة الأولى.

ويتضمن جناح “اتصالات” في هذا العام أيضاً قسم مخصّص لأحدث الروبوتات مثل “جين” و”أدران” الروبوتات الأقرب للبشر، وقسم مخصّص لمستقبل التعليم الإلكتروني بالارتكاز على مخرجات فترة الجائحة، وقسم آخر مخصّص للتجزئة الذكية وحلول الدفعات الرقمية للمشتريات، ومستقبل قسم الأغذية والمشروبات، والأزياء المتصلة، ومنصة خاصة بقطاع البيع بالتجزئة. ويحظى المنزل الذكي بقسمٍ خاص أيضاً يضم مجموعة من التقنيات المنزلية الذكية مثل “LG ThinQ“، والجيم المنزلي الذكي “Tonal Gym“. وبالنسبة لقطاع الأعمال، هنالك قسم خاص يستعرض كيف يمكن للأعمال تحسين الكفاءة الإنتاجية أثناء فترة العمل من المنزل مع تأمين أفضل حلول الاتصال.

ويبرهن الجناح مدى أهمية الاتصالات والتقنيات والحلول الرقمية في المستقبل لإسعاد البشرية والتي ستعتمد في الأساس على شبكة “اتصالات” المتطورة، بحيث تشكل سويةً حلقة متكاملة تكون نواتها الاحتياجات الناجمة عن تغير أنماط الحياة للمشتركين، واحتياجات القطاعات الصناعية، وقطاعات الأعمال، والنقل، والرعاية الصحية، والتعليم، وغيرها.

وتحرص “اتصالات” على استعراض الآفاق المستقبلية من خلال نخبة من الحلول والأفكار المبتكرة سواء في الروبوتات أو التطبيقات الرقمية أو تجارب الواقع الافتراضي، حيث يمكن مشاهدة كل ذلك وأكثر في جناح “اتصالات” في قاعة زعبيل، بمركز دبي التجاري العالمي.

تجدر الإشارة إلى أن معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2020 سيشهد تواجد روّاد التقنية والشركاء الرئيسيين من مختلف أنحاء العالم، سعياً لمشاركة تجاربهم المبتكرة التي ستوّلد التغيرات الجذرية لكافة الصناعات. وسيشكل هذا الحدث العالمي البارز نقطة الانطلاق لمجموعة من المؤتمرات والفعاليات المستقبلية ذات الصلة سواء محلياً أو إقليمياً أو عالمياً.

وتحرص “اتصالات” كشركة وطنية رائدة على المساهمة الفعّالة والمتواصلة في تبني ودعم استراتيجيات ورؤية الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة ولا سيما خلال عام الاستعداد للخمسين. وتؤكد “اتصالات” أن كوادرها الوطنية، وشبكاتها المتطورة، وخبراتها الرقمية ستكون أحد العوامل الأساسية لتحقيق التطور المنشود لكافة القطاعات وإسعاد أفراد المجتمع الإماراتي أثناء رحلته نحو الخمسين عاماً القادمة.

وتهدف “اتصالات” إلى المشاركة في عام الاستعداد للخمسين من خلال وضع الرؤى والأهداف المؤسسية التي تضمن مواصلة دورها في إثراء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدولة الإمارات، والحفاظ على مكانته الريادية إقليمياً وتعزيز مواقع الصدارة العالمية في مختلف المؤشرات المرتبطة بالاتصالات والإنترنت والخدمات الذكية.

وستواصل “اتصالات” طرح أحدث خدمات الاتصالات والحلول الرقمية والمبتكرة والتي تشكل الدعائم المستقبلية الذكية لكافة الصناعات والقطاعات بالنظر إلى التغيرات المتسارعة التي تشهدها نماذج الأعمال التي أصبحت رقمية وذكية أكثر من أي وقتٍ مضى. وتؤمن “اتصالات” بأهمية الخدمات الرقمية والذكية التي ترتكز في أساسها على شبكات “اتصالات” المتطورة والتي ستكون النواة الرئيسية لقطاعات الأعمال، والتعليم، والرعاية الصحية، والترفيه، والمنزل الذكي، والمدن الذكية بما يضمن التحول السلس والفعال في رحلة التحول الرقمي المستقبلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق